وفاة اللاعب وهيب جبارة: بين النسيان وضرورة إحياء الذكرى

وفاة اللاعب وهيب جبارة: بين النسيان وضرورة إحياء الذكرى
المرحوم اللاعب وهيب جبارة

شكلّ الرابع من نيسان/أبريل من العام 1997، صدمة للكرة المستديرة في البلاد وخصوصًا في مدينة الطيبة، حينما سقط اللاعب وهيب جبارة أرضا بشكل مفاجئ في مباراة هبوعيل الطيبة أمام فريق بني يهودا بدوري الأضواء آنذاك، ليتبين أنه أصيب بنوبة قلبية أسفرت عن مصرعه على الفور.

ومع حلول كل ذكرى، تعود الذاكرة الأليمة إلى عائلة المرحوم وهيب لتصطحب معها ذكريات حزينة تركها المرحوم وهيب وراءه، إذ عرف بحسن أخلاقه الرياضية قبل أن يكون لاعبا.

وأعربت عائلة المرحوم اللاعب وهيب جبارة عن استيائها حيال تهميش المؤسسات لذكرى وفاة ابنها.

وأكدت العائلة أن "ذكرى المرحوم وهيب هي ذكرى قطرية من الواجب إحيائها كونه قدم الكثير للطيبة وكرة القدم خصوصًا، وفي المقابل من أجل التوعية أيضًا بمثل هذه الحالات".


وأعرب والد المرحوم، غسان جبارة، خلال حديثه لـ"عرب 48"، عن "أسفه من تعامل المؤسسات في الطيبة خصوصًا والمجتمع العربي عموما، فهذه ليست أي ذكرى، أول لاعب يلقى مصرعه على أرضية الملعب في الدوري الأول، وتكون الذكرى عابرة هكذا".

وأضاف بحرقة، أنه "لا يوجد في الطيبة مؤسسات، ومع الأسف فإن المؤسسات التي لا تكرم أبنائها الذين ضحوا من أجلها ليس فقط في كرة القدم إنما في كافة المجالات، هي مؤسسات مغيبة عن أرض الواقع ولن تتقدم خطوة طالما بقيت كما هي".

وأشار إلى أننا "لم نر أي اهتمام جاد من المؤسسات الرسمية في الطيبة، لقد كان هنالك اهتمام في السنوات الأولى على وقوع الحادثة، إلا أنه مع مرور السنوات تلاشت الذكرى لدى المسؤولية، وأصبحنا نرى مبادرات شخصية مثل مبادرة المدرب وسام مصاروة وغيره، ومن غير المعقول أن يأتي رئيس بلدية يهودي ويكرم وهيب بإطلاق اسم الملعب على اسمه، في الوقت الذي لم يكرمه رؤساء بلدية الطيبة السابقين".

وتابع أنني "اقترح على الأقل أن يكون كل عام يوم رياضي على اسم المرحوم تتبناه المدارس أو البلدية أو أي مؤسسة ليكون اسمه خالدا".

وأكد أننا "لم ننس ابننا وهيب لأي لحظة، ونحن لا نتذكره فقط مع حلول كل ذكرى لوفاته إنما في كل لحظة من حياتنا، فهو كان بالنسبة لنا كل الحياة وذكرياته لا تزال خالدة".

وختم جبارة بالقول إنني "أناشد اللاعبين الجدد أن يخضعوا لفحوصات جدية قبل اللعب وعدم الاكتفاء فقط بفحوصات عابرة، كما أدعو أهالي الطيبة إلى إحياء هذه الذكرى كما يجب وبدوري أتمنى التوفيق للاعبين والطيبة في كرة القدم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018