رسالة متطرفة للاتحاد العام: أغلقوا استاد الدوحة!

رسالة متطرفة للاتحاد العام: أغلقوا استاد الدوحة!
استاد الدوحة

أرسل اليميني المتطرف، إيتمار بن غفير، رسالة إلى الاتحاد العام لكرة القدم، طالب من خلالها بإغلاق استاد الدوحة في مدينة سخنين في أعقاب المباراة أمام هبوعيل رعنانا، الليلة الماضية.

وزعم بن غفير في رسالته، أن "جماهير الفريق السخنيني لم تحترم دقيقة الصمت وأطلقت صافرات استهجان أثناء وقوف لاعبي الفريقين على أرضية الملعب عقب حادثة السيول التي أودت بحياة 10 طلاب، جنوبي البلاد".

واتهم بن غفير في رسالته "إدارة الفريق السخنيني بالعمل وفق معايير مزدوجة دون الأخذ بعين الاعتبار الميزانيات والدعم الذي تحصل عليه، وبسبب ذلك طالب الاتحاد العام أيضًا التعامل معها بحزم" على حد اعتباره.

وجاء في رد عممه الناطق بلسان الفريق السخنيني، منذر خلايلة، أن "الجماهير لم تطلق صافرات الاستهجان، بل التزمت بالوقوف خلال دقيقة الصمت، سيما وأن تقرير مراقب الاتحاد العام والحكم المركزي والكاميرات التلفزيونية، لم تبين إطلاق صافرات استهجان من قبل الجماهير".

وحاول "عرب 48" الاتصال برئيس إدارة الفريق السخنيني، محمد أبو يونس، للحصول على أقواله أيضًا بهذا الصدد، غير أنه لم يتسن لنا ذلك وبدورنا سنقوم بنشر تعقيبه فور وصوله إلينا.

يذكر أن المباراة انتهت بفوز الفريق الضيف من رعنانا بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف للفريق السخنيني الذي لم يحقق الفوز سوى في مباراة واحدة منذ بدء منافسات البلاي أوف السفلي، ما أثار غضب الجماهير ضد الإدارة والمدرب واللاعبين على حد سواء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018