كرة الشبكة: فريق طمراوي يشجع النساء في وجه التحديات

كرة الشبكة: فريق طمراوي يشجع النساء في وجه التحديات
لاعبات الفريق (عرب 48)

تبرز على الساحة الرياضية في مدينة طمرة العديد من الفرق الرياضية النسوية، من بينها فريق كرة الشبكة الذي يضم نساء من مختلف الشرائح الاجتماعية في المدينة، غالبيتهن تتجاوز أعمارهن الـ30 عاما.

وقد جرى تشكيل فريق كرة الشبكة إلى جانب فرق أخرى بمبادرة تهدف إلى تشجيع النساء على الانخراط في الأطر الرياضية المختلفة.

وتشرف على تدريب الفريق، المدربة سعاد ياسين، التي تعتبر أول معلمة رياضة في طمرة، وهي تشغل أيضًا دور عضو إدارة في مدرسة كرة القدم للرياضي وحيد ياسين، وهي لاعبة دوري عام في كرة الشبكة في طمرة.


سعاد ياسين: "هناك إقبال متزايد من النساء لممارسة الرياضة ضمن فرق نسائية"

في هذا السياق، ذكرت ياسين في حديث لـ"عرب 48"، أن "كرة الشبكة تختلف عن أنواع الرياضات الأخرى، فهي لعبة رياضية جماعية مشتقة من كرة السلة، وقد كانت تعرف سابقا باسم كرة السلة النسائية".

وأضافت أن "هذه الرياضة بارزة كرياضة نسائية بالنسبة للعب والمشاهدة كذلك في موطن نشأتها أستراليا ونيوزيلندا، وهي أيضًا ذات شعبية في جاميكا، جنوب أفريقيا، سريلانكا، أميركا ودول الكومونولث الأخرى".

وأشارت إلى أنه "في طمرة هنالك 4 فرق كرة شبكة نسائية ومن ضمنها فريق أشارك به كلاعبة ولست كمدربة، وننافس من خلاله في مباريات الدوري".

وعن طريقة لعب كرة الشبكة، أوضحت بالقول إن "اللعبة تتألف من فريقين يضم كل منهما 7 لاعبات، علمًا أن الفرقين الرئيسيين بين كرة السلة وكرة الشبكة هما أنه في كرة الشبكة لا يسمح للاعبات بوثب الكرة، كما أن اللاعبات في كرة الشبكة لا يسمح لهن بالجري، أي أن اللاعبة التي تحصل على الكرة يجب عليها التمرير أو التصويب".

وتابعت "ما يميز كرة الشبكة الطمراوية هو أن غالبية اللاعبات هن من فوق سن الثلاثين، والهدف من هذا الفريق هو توفير فرصة للنساء من أجل العيش في نمط حياة صحي، بعيدا عن الضغوطات النفسية، سيما وأن الفريق يضم نساء من مختلف الشرائح الاجتماعية منهن العاملات والموظفات، وهناك انسجام وتعاون كبير بين اللاعبين، ونحن نطمح لأن نرتقي للمنافسة ضمن مباريات الدوري، في الوقت الذي لا زلنا نشارك فيه بمباريات ودية مع فرق من بلدات أخرى".

وأكدت "من خلال تخصصي كموجهة نحو حياة لنمط صحي سليم، أرى بأن الرياضة للنساء وخصوصا في جيل فوق الأربعين تساعد النساء على الوقاية من عدة أمراض، منها هشاشة العظام، الضغط والسكري".

وختمت ياسين بالقول "من خلال عملي كمعلمة رياضة منذ عشرات السنين أرى إقبالا واسعا من قبل جمهور النساء لممارسة الرياضة بكافة أنواعها، فالرياضة بمثابة عامل مهم من أجل تحسين الحالة النفسية والجسدية للمرأة".

اللاعبة منى الموسى: "الرياضة هي حق مهم لجسد المرأة وحياتها"

من جانبها، قالت اللاعبة منى محمد الموسى التي انضمت للفريق منذ تأسيسه، وهي بنفس الوقت لاعبة بفريق كرة سلة نسائي في المدينة، لـ"عرب 48"، إن "انضمام المرأة لفرق رياضية نسوية يساهم في بناء نهج حياة يوفر الراحة النفسية والجسدية للمرأة، لهذا أنصح كل سيدة أن تنضم لأطر ممارسة الرياضة لما يعود عليها وعلى بيتها وبالتالي على المجتمع بالإيجابيات، فالرياضة هي حق مهم لجسد المرأة وحياتها".

سهى أبو رومي: "الرياضة الجماعية أفضل من الرياضة الفردية للمرأة"

تطرقت مدربة التنمية البشرية، سهى أبو رومي، وهي لاعبة أساسية في صفوف الفريق، إلى ممارستها الرياضة دائما بشكل فردي من خلال النوادي الرياضية، ومن خلال مسارات المشي، واعتبرت في حديثها لـ"عرب 48"، أن "الانضمام لفريق رياضي نسوي يعزز من قيم كثيرة لدى المرأة منها التعاون، اللياقة البدنية والروح الرياضية".

وأكملت "نحن في هذا الفريق نعتبر عائلة واحدة من خلال التعزيز والدعم الذي نحصل عليه كذلك من المدربة سعاد ياسين، فهي بالإضافة لكونها مربية ومعلمة ومدربة رياضية فهي موجهة وأخصائية تغذية سليمة مع نمط حياة صحي، الأمر الذي يساعد في تبني برامج حياتية صحيا ورياضيا ونفسيا".

وأنهى بالقول "من هنا أنصح النساء بممارسة الرياضة بشتى أنواعها حتى لو لساعة أسبوعيا فهي بحاجة لذلك حتى تتحرر من الضغوطات والتوتر، ولأجل تجديد الطاقات الإيجابية لتنعكس بالتالي على عائلتها".



كرة الشبكة: فريق طمراوي يشجع النساء في وجه التحديات

كرة الشبكة: فريق طمراوي يشجع النساء في وجه التحديات

كرة الشبكة: فريق طمراوي يشجع النساء في وجه التحديات

كرة الشبكة: فريق طمراوي يشجع النساء في وجه التحديات