مدرب هـ. باقة الغربية: فريقنا قادر على الصعود من المكان الأول

مدرب هـ. باقة الغربية: فريقنا قادر على الصعود من المكان الأول
المدرب رسلان يونس

ينافس فريق هبوعيل باقة الغربية على الصعود إلى الدرجة الممتازة، وهو يحتل المركز الثاني بترتيب لائحة الدرجة الأولى بالمنطقة الشمالية وهو يبتعد بفارق 4 نقاط نظريا عن المتصدر هبوعيل أم الفحم.

ويستعد الفريق البقاوي لملاقاة هبوعيل كوكب أبو الهيجاء في مباراته المقبلة على ملعب الأخير، يوم الجمعة الوشيك، ضمن أحداث الجولة الـ24 من الدوري.

وفي هذا الصدد، قال مدرب هبوعيل باقة الغربية، رسلان يونس، في حديث لـ"عرب 48"، إن "استعداداتنا للمباراة الوشيكة تجري كالمعتاد مثل أي مباراة أخرى، ونحن ندرك صعوبة المباراة خصوصًا وأنها خارجية وأمام فريق قوي ويمر بفترة جيدة".

وأضاف "بدورنا نستعد للمباراة بالشكل المطلوب بهدف واحد ووحيد وهو العودة بالنقاط الثلاث، ونحن على أمل تحقيق ذلك".

وأشار إلى أن "المنافسة في قمة اللائحة ساخنة جدا، والأهم بالنسبة لنا أن تبقى المنافسة نزيهة وبروح رياضية عالية، وفي النهاية هنيئا لمن يحالفه الصعود في نهاية الموسم".

وتابع أننا "لم نرفع أيدينا في المنافسة على الصعود من المكان الأول، علمًا أن الفارق عن الصدارة هو 4 نقاط، ونحن نسعى لتقليصه في المباريات القادمة إن شاء الله، وأنا أرى أن فريقنا قادر على حصد بطاقة الصعود المباشرة وهذا هو هدفنا، لكن في حال لم يحالفنا الحظ في ذلك ستكون تطلعاتنا نحو الصعود من الاختبارات".

وأكد أن "هبوعيل باقة الغربية في فترة ممتازة وهناك أجواء إيجابية بين صفوف الفريق، ونحن نستعد لكل مباراة كأنها نهائي كأس وبدورنا سنواصل المنافسة على الصعود حتى الرمق الأخير".

وأوضح أن "موقفنا في اللائحة يحتم علينا عدم إهدار النقاط، خصوصًا وأنه ستكون لنا مباراة هامة أمام هبوعيل أم الفحم، وبالتالي علينا استغلال المباريات المتبقية والفوز في كل منها، وحسب اعتقادي الضغط موجود في هبوعيل أم الفحم أكثر من هبوعيل باقة الغربية".

وعن سر نجاح الفريق هذا الموسم، تطرق يونس قائلا "نجاح هبوعيل باقة الغربية هذا الموسم هو بفضل كادر اللاعبين والمستوى الموجود لدينا، ناهيك عن دعم الإدارة وجهدها من أجل إنجاح مسيرة الفريق، بالإضافة إلى جهد الكادر المهني على كافة الأصعدة".

وختم المدرب يونس بالقول إن "جمهور هبوعيل باقة الغربية له أهمية أيضًا في نجاح مسيرة الفريق نظرًا لما يقدموه من دعم لنا في المباريات البيتية والخارجية، وهو يعد الأكبر حجما بالدوري بعد جمهور هبوعيل أم الفحم، سيما وأن لدينا جمهور واع ويتحلى بالروح الرياضية العالية، وبدورنا سنبذل كل ما بوسعنا حتى نحقق حلمهم مع نهاية الموسم".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية