مدير أبناء اللد: لا أعراض كورونا في صفوف فريقنا

مدير أبناء اللد: لا أعراض كورونا في صفوف فريقنا
مدير أبناء اللد، حسن الصانع (عرب 48)

اضطر فريق أبناء اللد بلاعبيه وكادره المهني والإداري لالتزام الحجر الصحي في أعقاب إصابة سائق الحافلة التي أقلتهم للمباراة الخارجية أمام هبوعيل العفولة بفيروس كورونا المستجد.

وعلى أثر ذلك، جرى تأجيل مباريات الفريق بالبلاي أوف السفلي بالدرجة الممتازة، إلى حين الاطمئنان على سلامة كادر اللاعبين والمدربين.

ومن المتوقع خروج اللاعبين والمدربين من الحجر الصحي يوم الخميس القادم، من ثم خضوعهم لفحوصات كورونا من أجل التأكد من عدم تعرضهم لعدوى الفيروس.

وبهذا الصدد، قال مدير أبناء اللد، حسن الصانع، في حديث لـ"عرب 48"، إن "كادر الفريق يلزمون الحجر الصحي، وبدون شك نمر بفترة صعبة أثرت على مجرى حياتنا بعد الإعلان عن تشخيص إصابة سائق الحافلة بالفيروس، لكن بفضل الله لا يوجد هنالك أي أعراض كورونا لدى أي أحد من الكادر".

وأضاف "من المقرر خروج لاعبي الفريق والكادر المهني والإداري من الحجر الصحي يوم الخميس القادم، بعدها سيخضعون لفحوصات كورونا ونحن على أمل بأن تكون كافة الفحوصات سالبة".

وأكد أن "فريقنا لن يهبط من الدرجة الممتازة، في الوضع القائم سنخوض الاختبار لكننا على ثقة بالبقاء في الدوري لموسم إضافي، كما سنبذل كل ما بوسعنا من أجل الفوز في المباريات المتبقية أمامنا".

وختم الصانع بالقول "نحن بانتظار استئناف نشاطنا والعودة للعب بأسرع وقت ممكن بعد الاطمئنان على سلامة الكادر، حتى ننهي هذا الموسم الذي أرهقنا بسبب تأثير فيروس كورونا".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص