29 يوما على المونديال: لاعبون دخلوا تاريخ البطولة

29 يوما على المونديال: لاعبون دخلوا تاريخ البطولة
البرازيلي رونالدو (شاشة)

بعد أقل من شهر، تنطلق نهائيات بطولة كأس العالم في نسختها الـ21، التي تستضيفها روسيا من 14 حزيران/يونيو وحتى 15 تموز/يوليو.

وبهذا الصدد، استعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" معلومة مثيرة لها علاقة بعدد الأيام المتبقية على انطلاق العرس الكروي الأكبر على مستوى العالم.


وبحسب ما جاء في موقع "فيفا"، فإن "29 لاعبا من 19 دولة حققوا إنجاز تصدر قائمة هدافي نهائيات كأس العالم، بحيث أنه خلال النسخ الـ20 الماضية استحق هؤلاء أن يخلدوا في سجلات التاريخ".

وتابع أن "الأرجنتيني جييرمو ستابيلي أول من دوّن اسمه عندما نال جائزة هداف النسخة الأولى في أوروغواي عام 1930 بتسجيله 8 أهداف، أما النجم الكولومبي خاميس رودريغيز فقد كان آخر من حققها في البرازيل عام 2014 حينما سجل 6 أهداف".

وأضاف أنه "سيظل اسم الفرنسي جوست فونتين شامخا بين ثلة الهدافين، كونه الوحيد حتى الآن الذي أحرز 13 هدفا في نسخة واحدة وكان ذلك في السويد عام 1958، أما أكثر البطولات ازدحاما في قائمة الهدافين كانت تشيلي عام 1962، حيث تواجد 6 هدافين في المرتبة الأولى بنفس الرصيد (4 أهداف)".

وأشار إلى أنه "يمكن القول أن الرقم 6 كان المطلوب لمن أراد التتويج بلقب الهداف، فمن نهائيات الأرجنتين 1978 حين أحرز ماريو كيمبس الجائزة بـ6 أهداف، تواصل الفوز بالجائزة بنفس هذا الرصيد في البطولات الخمس التالية، حيث أحرز كلا من باولو روسي (1982)، غاري لينكر (1986)، سالفتوري سكيلاتشي (1990)، أوليج سالينكو وخريستو ستويشكوف (1994) ثم دافور سوكر (1998) 6 أهداف، إلى أن جاء الظاهرة البرازيلية رونالدو في 2002 ليكسر هذا الرقم بإحرازه 8 أهداف".

وختم إن "الهداف البرازيلي الكبير وصل بمجموع أهدافه إلى 15 هدفا لينهي صدارة جيرد مولر (10 أهداف في 1970) لقائمة الهدافين التاريخيين بعدما سجل 4 أهداف جديدة في طريق ألمانيا للظفر بلقب 1974، واحتاج الألماني ميروسلاف كلوزه للتسجيل في 4 بطولات متتالية من 2002 وحتى 2014 حتى يسترجع صدارة الهدافين التاريخيين لحوزة الألمان ببلوغه الرقم 16 في البرازيل 2014 حين ساعد المانشافت للتتويج باللقب الكبير".