مونديال 2018: صلاح يشارك في الحصة التدريبية الجماعية

مونديال 2018: صلاح يشارك في الحصة التدريبية الجماعية
النجم المصري محمد صلاح (أ ب)

خاض النجم المصري، محمد صلاح، اليوم الأربعاء، التمرين الجماعي مع منتخب بلاده، وهو الأول له منذ تعرضه لإصابة قوية في الكتف الشهر الماضي، وذلك قبل يومين من المباراة الأول أمام أوروغواي في نهائيات كأس العالم 2018.

وأفاد مراسل وكالة "فرانس برس" أن صلاح "نزل إلى أرض ملعب "أحمد أرينا" في عاصمة الجمهورية الشيشانية غروزني التي يتخذها المنتخب مقرا له خلال المونديال الروسي، وقام بتمارين الجري وركل الكرة مثله مثل باقي اللاعبين، وذلك بعدما خاض في اليومين الماضيين تمارين منفردة".

وتشكل مشاركة صلاح (25 عاما) في التمارين الجماعية، دفعة إيجابية للفراعنة وعشرات الملايين من مشجعي المنتخب المصري الذين يعلقون آمالا كبيرة على قدرة نجم نادي ليفربول الإنجليزي، بالالتحاق بالمنتخب لدى خوضه مباراته الأولى ضد أوروغواي في المجموعة الأولى الجمعة.

إلا أن مدير المنتخب إيهاب لهيطة أكد الأربعاء أن عودة صلاح إلى التمارين الجماعية لن تعني بالضرورة مشاركته في مباراة الجمعة.

وقال في تصريحات لصحافيين بينهم مراسل فرانس برس "هناك نسبة تحسن جيدة لكن لا قرار قاطع بالمشاركة إذ نتابع حالته يوميا".

وكان طبيب المنتخب محمد أبو العلا قد أكد أمس، الثلاثاء، عقب تمرن صلاح بشكل منفرد لليوم الثاني تواليا "سننتظر حتى الدقيقة الأخيرة لاتخاذ قرار المشاركة"، علما أن المنتخب سيتوجه في وقت لاحق الأربعاء إلى ايكاتيرنبورغ حيث يخوض مباراته الأولى ضد أوروغواي، ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضا روسيا والسعودية (يلتقي المنتخبان في المباراة الافتتاحية للمونديال مساء غد الخميس).

ويتعافى صلاح (25 عاما)، أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الموسم المنصرم، من إصابة قوية بكتفه الأيسر عبارة عن التواء في المفصل الأخرمي الترقوي، تعرض لها خلال خوضه مع ليفربول نهائي دوري أبطال أوروبا ضد المتوج ريال مدريد الإسباني في 26 أيار/مايو، بعد احتكاك مع قلب دفاع ريال سيرجيو راموس.

وغاب صلاح الأحد عن التمرين الأول للمنتخب في عاصمة الجمهورية الشيشانية التي يتخذها "الفراعنة" مقرا لهم في مشاركتهم الثالثة في كأس العالم والأولى منذ عام 1990، قبل أن يخوض الاثنين والثلاثاء تمارين منفردة بمتابعة من الجهاز الطبي للمنتخب ومعالج ناديه روبن بونس.