مونديال 2018: 4 مرشحين لجائزة أفضل لاعب

مونديال 2018: 4 مرشحين لجائزة أفضل لاعب
هازاد، مبابي، مودريتش وغريزمان (أ ب)

تشهد نسخة كأس العالم المقامة في روسيا، صراعا كبيرا على جائزة أفضل لاعب، سيما وأن هناك أكثر من اسم مرشح بقوة للحصول على هذه الجائزة.

ومن بين المرشحين، يبرز أسماء 4 لاعبين يطمحون إلى تحقيق هذه الجائزة، خصوصًا بعد المردود المميز الذي قدمه كل منهم على مدار سير البطولة، بحيث يصعب على الجميع اختيار من هو اللاعب الذي يستحقها.

وبهذا الصدد، استعرض موقع "آس آرابيا" هذه الأسماء بالإضافة إلى أبرز ما قدمه كل منهم خلال سير البطولة الأكبر على مستوى العالم.

لوكا مودريتش

بعد وصول منتخب كرواتيا إلى نهائي المونديال، تعالت الأصوات بحصول مودريتش على الجائزة، نظرًا لكل ما قدمه في هذه النسخة من المونديال، الجائزة ستتوج مسيرة اللاعب صاحب الـ32 عامًا الحافلة بالبطولات، خصوصًا أنها ربما ستكون بمثابة الظهور الأخير له في كأس العالم، بالنظر إلى تقدمه في العمر.

أحرز مودريتش هدفين في البطولة، وأظهر شخصية القائد القادر على قيادة فريقه على المضي قدمًا في المنافسة على البطولة، وعلى الرغم من عدد أهدافه لم يصل لعدد أهداف غيره من اللاعبين مثل هاري كين ولوكاكو إلا أنه لا يستطيع أحد أن ينكر دوره مع كرواتيا في الوصول إلى هذا الدور.

ووفقا للموقع الإلكتروني الرسمي لـ"فيفا"، فإن مودريتش هو أكثر اللاعبين قطعًا للمسافات في مونديال روسيا، حيث ركض لمسافة بلغت 63 كيلومترًا خلال المباريات الست التي خاضها في المسابقة حتى الآن.

كيليان مبابي

قدم الشاب الفرنسي مستويات رائعة في البطولة بسرعته ومهاراته العالية. سجل ثلاثة أهداف في المسابقة حتى الآن، وبإمكان مبابي أن يكلل مجهوداته التي بذلها طوال البطولة من خلال الفوز بكأس العالم واجتياز عقبة المنتخب الكرواتي في المباراة النهائية، حيث تحدث دييديه ديشامب مدرب منتخب فرنسا عنه قائلا "كنت أقول دائماً إن مبابي لاعب جيد للغاية. أنا سعيد لأنه لاعب فرنسي. يستطيع الوصول لمستوى ميسي ورونالدو".

يذكر أن مبامي تمكن من تسجيل ثلاثة أهداف في المونديال أسهمت في وصول الديوك إلى هذا الدور.

أنطوان غريزمان

يعد أنطوان غريزمان أبرز الأسماء التي تقترب من تحقيق أفضل لاعب في البطولة بعدما استطاع قيادة الديوك إلى الوصول إلى نهائي كأس العالم، وأحزر في البطولة حتى الآن 3 أهداف، وصنع هدفين، وما زال أمامه فرصة ذهبية لزيادة غلة أهدافه لقيادة المنتخب الفرنسى للتتويج باللقب الغائب عن خزائنه منذ نسخة 1998.

إيدين هازارد

قدم إيدين هازارد نجم منتخب بلجيكا دورًا بارزًا في قيادة بلاده إلى الدور قبل النهائي من البطولة وحصد المركز الثالث والميدالية البرونزية وهو ما يجعله نجم الفريق المكتظ بكتيبة من نجوم العالم فى الدوريات الأوروبية الكبرى، ولم يكن لأحد أن يتخيل أن هازارد بمستواه الحالي أن يبتعد عن المباراة النهائية خاصة وأنه قدم ما لم يستطع من أمثاله من نجوم المونديال، كما أنه أبرز مهارة كبيرة في التحكم في إيقاع فريقه وهو ما كان واضحًا بشدة خلال فوز بلجيكا على البرازيل في دور الثمانية من البطولة، وأحرز هازارد 3 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين خلال مشواره في البطولة.