لجنة الأندية تعتبر الألتراس في مصر جماعات إرهابية مسلحة

لجنة الأندية تعتبر الألتراس في مصر جماعات إرهابية مسلحة

اتفق مسؤولو أندية الدوري المصري لكرة القدم، خلال اجتماع لجنة الأندية مع مسؤولي اتحاد الإذاعة والتلفزيون واتحاد الكرة أمس الثلاثاء بمقر اتحاد الكرة، على اعتبار روابط جماهير الألتراس بالأندية على أنها جماعات إرهابية مسلحة، بعد تواصل أعمال العنف من جانب بعضهم خلال الفترات الماضية، وآخرها حادث الاعتداء على رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور أمام بوابة النادي في ميت عقبة.

وأعلن مندوبو الأندية في الاجتماع مساندتهم لرئيس الزمالك فى قضيته المرفوعة ضد روابط الألتراس.

وكان النادي الأهلي قد أرسل اليوم خطابا رسميا للجنة الأندية يؤكد فيه مساندته لرجال الأمن للقضاء على الشغب والتطرف والتخريب من أي شخص أو جهة، وسيقف النادي خلف كل مؤسسات الدولة وعلى رأسها الأمن ورجاله الشرفاء للقضاء على أي ظاهرة تمس أمن الدولة والمواطنين وتخرج على القانون . كما طلب الأهلي من لجنة الأندية اتخاذ كافة الإجراءات لعودة الجماهير المخلصة إلى المدرجات مرة أخرى.

وفي الوقت الذي أرسل الأهلي خطابه للجنة الأندية معلنا مساندته للأمن، هاجمت جماهير ألتراس أهلاوي وزارة الداخلية، وذلك أثناء حضورهم مباراة بين النادي الأهلي ونادي الطيران في دوري المحترفين لكرة اليد بصالة الأمير عبد الله الفيصل بمقر النادي بالجزيرة.

وقامت الجماهير برفع لافتات معادية لقيادات الداخلية كان أبرزها "من الغناء لا يوجد مفر .. ستصرخ ثم تنازع ثم تموت"، في إشارة واضحة إلى أن القيادات الأمنية لن تمنعهم من حضور المباريات تحت أي ظرف.

ومن المنتظر أن يصدر بيان عن رابطات الألتراس بشكل عام، للرد على قرار لجنة الأندية باعتبارهم جماعات إرهابية، وبالتالي منعهم من حضور المباريات، وهو الأمر الذي ترفضه تلك الرابطات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018