نبض الشبكة: عشان لو جه ميتفاجئش

نبض الشبكة: عشان لو جه ميتفاجئش
صورة من مستشفى ههيا المصري (صفحة: لو جه ميتفاجئش)

تحت عنوان “عشان لو جه ميتفاجئش”، أطلق أطباء وناشطون مصريون على شبكات التواصل الاجتماعي حملة قاموا من خلالها بالرد على رئيس الوزراء المصري، إبراهيم محلب. حيث قام محلب وخلال زيارة قام بها لمعهد القلب بتحميل الأطباء في المعهد مسؤولية وجود قطة، إذ تفاجأ محلب بوجودها في المعهد وحمّل الأطباء المسؤولية الكاملة مدعياً أن وجود القطة ناتج عن إهمال الأطباء.
وتوجّه المصريون في الوسم للوزير ورئيس الوزراء، محاولين عبر شبكات التواصل الاجتماعي إيصال الصورة له، كي لا يتفاجأ في حال قام بزيارة أخرى لمشفى مصري، مستندين إلى صور من المشافي ويافطات تم تعليقها داخل المستشفيات، منها يافطة لتحذير الجمهور من شرب مياه المشفى لاكتشاف بكتيريا قاتلة في المياه.

وكانت إطلاقة الوسم، وبعدها الصفحة على موقع 'فيسبوك' بعد أن قام رئيس الوزراء بتحميل المسؤولية للأطباء، ومعاقبتهم متّهم إياهم بالإهمال، فسارعوا في المقابل بإصدار الوسم لإيصال رسالتهم التي أرادوا من خلالها أن يعبّروا عن حال المشافي جميعاً، وعلى أن التقصير ليس من الأطباء بل في سياسة وزارة الصحة ككل.

وحازت صفحة 'عشان لو جه ميتفاجئش على 307 آلاف لايك خلال أسبوع، وهو رقم قياسي على الشبكة، باشر من خلال الأطباء بنشر صور تفضح حال المستشفيات المصرية والنظام الصحّي عموماً في مصر، واستند الأطباء فيها على صور من داخل المشافي. وباشر الأطباء بنشر صور كتبوا تحتها #شير_وافضح، لفضح حال المشافي في مصر.

مصر تبهر العالم باول مستشفى فريق التمريض بالكامل فيه من القطط #اخبار_الحنتريشة #عشان_لو_جه_ميتفاجئش pic.twitter.com/c72ntN0mpG

— حنتريشة™ (@Hantarisha) June 8, 2015

وكان من بين الصور صورة لصرصار على كيس دم داخل المشفى، وصور من مشفى الصف المركزي بالإضافة إلى بعض الفيديوهات.

ولم يقف الإعلام ومؤيدي الانقلاب في مصر مكتوفي الأيدي، بل حاولوا ضرب نشاط الصفحة والتهليل لرئيس الوزراء المصري على الرغم من أن الصفحة لا طابع سياسي لديها، بل هي صفحة أطلقها أطباء بهدف تحسين حال الجهاز الصحّي في مصر. واتهم الإعلام المناصر للانقلاب القائمون على الصفحة بأنهم مموّلون وأن من يقف ورائهم هم جماعات سياسية تريد المساس بالحكم في مصر.

وشكّل الوسم على شبكات التواصل الاجتماعي صدمة كبيرة للناشطين، إذ أن أحداً لم يكن يتوقّع أن يكون حال المشافي المصرية على هذا النحو من الإهمال، والأكيد أن أحداً لم يكن يتوقّع أن يتواجد أكثر من عشرة قطط بجانب سرير مريض داخل مشفى.

الطالب في كلية الطب في طنطا، صاحب الحساب الساخر 'برووم'، كتب على حسابه على موقع تويتر إن 'المجاري طافحة قدام مستشفى جامعة طنطا من أول يوم دخلت الكلية وبقالها أكثر من 30 سنة'، داعماً ما كتبه بصور من أمام مستشفى الجامعة، وفيديو قصير تظهر فيه أكوام من القمامة أمام المستشفى.

ووضع طبيب الأطفال، حسام حسن صورة ليافطة من مشفى كفر دوار في مصر، كتب عليها تحذير هام 'على السادة المواطنين عدم الشرب من مياه المشفى لوجود بكتيريا داخل المياه قد تؤدي إلى الوفاة. وفي نشر آخر كتب الطبيب إنه 'أظن بقى محلب مش محتاج يلف عالمستشفيات... المناظر قدام عينيك'.

وفي مستشفى السنطة البشري، تواجدت قرابة العشرة قطط بجانب سرير مريض داخل المستشفى، إذ كتب ناشط الحساب الساخر 'حنتريشة' إن 'مصر تبهر العالم بأول مستشفى فريق التمريض بالكامل فيه من القطط'.

أمّا الطبيب أحمد جميل نصّار، فكتب أن 'الدكاترة حبّوا يزوروه لسيادة رئيس الوزراء إبراهيم محلب على صفحته عالفيسبوك بدل ما يلف كثير عشان يبدأ يتصرف وميتفاجئش'. 



نبض الشبكة: عشان لو جه ميتفاجئش

نبض الشبكة: عشان لو جه ميتفاجئش

نبض الشبكة: عشان لو جه ميتفاجئش

نبض الشبكة: عشان لو جه ميتفاجئش

نبض الشبكة: عشان لو جه ميتفاجئش