نبض الشبكة: نتنياهو لهتلر.. آسفين يا ريّس

نبض الشبكة: نتنياهو لهتلر.. آسفين يا ريّس

وصلت موجة التحريض التي تشنها الحكومة الإسرائيلية حضيضها، بعد أن ادعى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في كلمته خلال انعقاد الكونغرس الصهيوني في القدس المحتلة أول أمس، الثلاثاء، أن مفتي القدس ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العام 1921، أمين الحسيني، حرض أدولف هتلر على حرق اليهود، بعد أن كان المخطط النازي ينوي ترحيلهم فقط.

وتناقل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'، فيديو تهكمي فيه مقطع ترجمه عنان مزلبط للغة العربية، يظهر هتلر قائلا لضباطه: 'وإذا مرديتش ع المفتي ومعملتش كل إشي طلبه؟ يرد أحد الضباط: سيدي، المفتي قال إذا بتنفذش كل إشي طلبه، بيجي بعملك قتلة بنص برلين. ويرد هتلر، خائفا متوترا: بيصرش هاد الحكي، المفتي كتير قاسي، اليهود معملوش إشي، منهجرهن ع فلسطين وخلص، ليش نحرقهن؟ ليش هيك المفتي ليش؟'.

وقال الكاتب علاء حليحل، عبر حسابه في موقع 'فيسبوك': يثير تصريح نتنياهو عن دور الحاج أمين الحسيني بإبادة اليهود في أوروبا أثناء الهولوكوست السخرية والتهكم، لكن: نتنياهو ليس غبيا بهذا القدر. هو يعرف كيف يلقي بتصريحات تفجيرية ثم يُتبعها بتوضيحات من هنا وهناك. ما يهمه هو أن يزرع في أذهان المجتمع الإسرائيلي الهستيري جملا شعبوية سيرددها الكثيرون من العنصريين بعد اليوم. لا يهمّ حقا أن تصريحاته منسوفة أصلا بشهادة من المؤرخين اليهود أنفسهم. ما يهم أنه زرع هذه المقولة في أذهان اليمين الشعبوي ومنحها شرعية 'من فوق'.

وعلى غرار ذلك، كتب محمد زيداني: 'الأكيد إنه نتنياهو بمزحش ومش صاحب نكتة.. يعني الزلمه بعد ما استنزف خرّفية النووي الإيراني، وأوهم الشارع الإسرائيلي إنه هو الدرع الواقي من إيران.. صار لازم يصنع 'بعبع' جديد ويلبّس الإرهاب حطة وعقال، كغطاء للممارسات القمعية ضد الشعب الفلسطيني'.

وكتب عضو اللجنة المركزية في التجمع الوطني الديمقراطي، ورئيس الاتحاد العام للكتّاب العرب الفلسطينيين، سامي مهنا، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك': 'يجوز إنو يطلع مع نتنياهو كمان اكتشاف؛ أحد جدود العرب الفلسطينيين، من الكنعانيين، أقنع نبوخذ نصر بترحيل اليهود إلى بابل'.

وعلق الكاتب السوري، مناف زيتون، ساخرا: 'شكرا نتنياهو لكشفك أن المتطرف اليهودي ليس أذكى من أي متطرف آخر، شكرا هتلر ومفتي القدس لترك أجداده على قيد الحياة'.

وقال الناشط السوري المغترب، فارس البحرة، أيضا على حسابه في 'فيسبوك': 'نتنياهو قايل إنه هتلر كان آدمي.. بس يلي حواليه عرصات'.

وكتب خالد السيد: 'ما شاء الله عليك يا سي نتنياهو، ودا واخده إزاي؟ حقن ولا تحاميل؟ لأنه الدماغ عالية قوي قوي'.

وقال الباحث الفني، صالح ذباح، مقتبسا الشعب المصري: لسان حال نتنياهو لروح أدولف هتلر: آسفين يا ريس!

كما كتب بشار نخاش: 'نتنياهو يطلب من الحكومة إرجاع الأموال التي أخذوها من الألمان، ويطالب الفلسطينيين في الداخل والخارج بالتعويض عن المحرقة اليهودية.. حكّوا جيابكوا يا جماعة'.

وسخر الصحافي سليم سلامة من 'غباء' نتنياهو قائلا: 'هتلر يتحسر على 'كنز' غباء نتنياهو (ووساخته): لو كان بيبي زعيم اليهود في زماني، لما احتجت إلى الهولوكوست'.

أما طارق الزيناتي، فكتب منتقدا: 'كيف بتغطي عن جريمة المستوطنين ومجزرة الخليل وما تصل العالم؟ بتطلّع نتنياهو يحكي نكتة هتلر، والعالم كله بحكي عنها، وراحوا الشهداء في خبر عابر'.

وقالت منال سباعنة، ساخرة من تصريحات نتنياهو: 'نتنياهو بيناقض بحاله.. الظاهر إنه نسي إنه ما كان في أصلا شعب فلسطيني هون (شعار هرتسل الشهير عن ف6لسطين بأنها: 'أرض بلا شعب لشعب بلا أرض')، كيف فش إشي إسمه شعب فلسطيني بس في قائد فلسطيني؟'.

وكتب أحد النشطاء الفيسبوكيين، طارق عواد: بعد تصريحات نتنياهو بإلصاق تهمة الكارثة للمسلمين وأن الحاج الحسيني أقنع هتلر بقتل اليهود، ترقبوا قريبا: عائلة النبي محمد كان لها يد في صلب المسيح!'.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


نبض الشبكة: نتنياهو لهتلر.. آسفين يا ريّس

نبض الشبكة: نتنياهو لهتلر.. آسفين يا ريّس

نبض الشبكة: نتنياهو لهتلر.. آسفين يا ريّس