صورة سيلفي تتسبب في خسارة اليمين الفرنسي المتطرف!

صورة سيلفي تتسبب في خسارة اليمين الفرنسي المتطرف!

قرر السياسي الفرنسي، جان ماري لوبان، مؤسس حزب الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة، مقاضاة الراقص الجزائري إبراهيم زيبات، حبيب المغنية العالمية مادونا السابق، وحامل الجنسية الفرنسية، بسبب "سلفي" التقطه الأخير دون علمه أثناء تواجدهما بنفس الطائرة، قبل الانتخابات المحلية الفرنسية في كانون الأول/ديسمبر الماضي، معتبرا صورة الـ"سيلفي" الساخرة سببا في هزيمة حزبه في الانتخابات.

ونشر زيبات الـ"سيلفي" التي التقطها للوبان أثناء استغراقه في نوم عميق على صفحاته في مواقع التواصل "فيسبوك" و"تويتر"، مخاطبا الفرنسيين بقوله "اهزموهم بالضربة القاضية ولنذهب جميعنا للانتخاب حتى تبقى بلدنا فرنسا بلد أخوة".

وحقق تداول التغريدة حينها على "تويتر" رقما قياسيا، حيث وصلت لنحو 12 ألف إعادة تغريد من قبل نشطاء الموقع، بالإضافة إلى تزامنها مع "هجمات باريس"، التي زادت من مشاعر الكره تجاه المسلمين لدى بعض المتطرفين الفرنسيين، ما أدى لانتشار الصورة بشكل أوسع.

وقال لوبان إن تغريدة زيبات كانت سببا من أسباب فشل حزبه، بزعامة ابنته ماري لوبان، في الانتخابات، بالإضافة إلى أن "السلفي الذي التقط له من دون علمه أضر بصورته السياسية"، مطالبا زيبات بدفع تعويض بقيمة 55 ألف يورو، مع تقديمه اعتذارا رسميا عبر صفحاته على شبكات التواصل.

اقرأ أيضًا| معلوماتكم على شبكات التواصل.. لعبة خطرة

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية