الصحف المصرية: شيكولاتة الشرطة بدلا من المتظاهرين

الصحف المصرية: شيكولاتة الشرطة بدلا من المتظاهرين

شهدت بعض المدن المصرية، أمس الأحد، مظاهرات ليلية معارضة للنظام، عشية الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، التي أطاحت بحكم الرئيس المخلوع، حسني مبارك.

وعلى الرغم من إعلان حركة 6 أبريل عن عدم دعوتها 'للنزول إلى الشارع' بسبب 'اختطاف الثورة وتكالب الانتهازيين والفاسدين عليها'، تراوح عدد المشاركين بالمظاهرات بين العشرات والمئات، حيث رفع المتظاهرون شعارات ولافتات تطالب بإسقاط الرئيس عبد الفتاح السيسي وأخرى رفعها أنصار جماعة الإخوان، مطالبين بعودة الرئيس المعزول، محمد مرسي، إلى الحكم.

وغيبت المظاهرات المعارضة للنظام عن عناوين الصحف المصرية، واستبدلت باحتفالات الشعب المصري بـ'عيد الشرطة' في الميادين وخطاب السيسي عشية ذكرى الثورة.

وتصدر عبد الفتاح السيسي عناوين صحيفة 'المصري اليوم'، تحت عنوان 'الرئيس يرد الاعتبار لثورة يناير'، حيث ألقى أمس، الأحد، كلمة للشعب المصري، أكد فيها أن 'انحراف 25 يناير عن أهدافها لم يكن بيد أبنائها الأوفياء وإنما بيد جماعات استغلت الزخم السياسى'.

أما صحيفة 'اليوم السابع'، فاختارت تغطية فعالية توزيع الشرطة للحلويات على المصريين بمناسبة عيدها، تحت عنوان 'الشرطة توزع الشيكولاتة على المواطنين بميدان التحرير‎'.

وغيبت صحيفة 'الأهرام' مظاهرات المصريين ليلة أمس، ليتصدرها عنوان 'الرئيس: مصر تحولت خلال عامين من 'وطن لجماعة' إلى 'وطن للجميع'.

واختارت صحيفة 'الوطن' تغطية تغريدات الإعلامي المصري باسم يوسف على شبكة التواصل 'تويتر'، الذي أراد تذكير الإخوان المسلمين بتأييدهم القتل والسجن كحال السيسي، تحت عنوان 'باسم يوسف ينتقد تظاهرات 'الإخوان' في ذكرى '25 يناير': 'متقرفوناش بقى'.

وإلى جانب تغطية صحيفة 'الشروق' لاحتفال المصريين بذكرى الثورة وعيد الشرطة؛ 'العشرات يتجمعون بالتحرير للاحتفال بعيد الشرطة وثورة يناير'، قامت 'الشروق' بخلاف الصحف الأخرى، بتغطية التشديدات الأمنية التي تفرضها السلطات المصرية على الساحات والميادين منعا للتظاهر و'الخروج عن القانون'.