صحيفة اسرائيلية تزعم ان انتحاريا يهوديا قد يحاول قتل شارون

صحيفة اسرائيلية تزعم ان انتحاريا يهوديا قد يحاول قتل شارون

قالت صحيفة يديعوت احرونوت ان "انتحاريا يهوديا سيحاول الاقتراب من رئيس الوزراء (ارييل شارون) وقتله".

واضافت الصحيفة الاسرائيلية ان "السؤال الان ليس هل سيحاولون اغتيال رئيس الوزراء وانما السؤال هو كيف سيفعلون ذلك".

يشار الى ان جهاز الشاباك الاسرائيلي فرض في السنة الاخيرة حراسة مشددة للغاية حول شارون بالرغم من اعتراف مسؤولين امنيين اسرائيليين بان "مستوى التهديد على حياة شارون لم يرتفع في السنة الاخيرة" منذ اعلان شارون عن خطة فك الارتباط.

لكن الصحيفة نقلت عن مصادر امنية اسرائيلية قولها ان مستوى التحريض ضد شارون "شبيه بالفترة التي سبقت اغتيال رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق يتسحاق رابين".

رغم ذلك لفتت الصحيفة الى عدم وجود معلومات عينينة بايدي الشاباك حول نية يهودي متطرف بتنفيذ عملية انتحارية بهدف اغتيال شارون من خلال اختراق طوق الحراس الشخصيين المحيط به. ويبدو ان هذا النشر يأتي في سياق تسويق خطة شارون لفك الارتباط امام الرأي العام الاسرائيلي واظهاره كمن ينفذ "خطوات مؤلمة" و"تنازلات كبيرة" امام الرأي العام العالمي.

ورغم عدم وجود تحذيرات عينية بخصوص نية متطرفين لاغتيال شاون الا ان الصحيفة قالت ان "على وحدة حراسة الشخصيات ان تضع امامها اكثر السيناريوهات تطرفا واكثرها خطورة والتي تبدو انها مستحيلة وهي ان يختار يهودي الانتحار من خلال اختراق حزام الحراس الشخصيين والمس برئيس الوزراء".

واضافت يديعوت احرونوت ان تقويمات الخبراء الامنيين تفيد بانه "في مكان ما يجلس رجل يبحث عن الفرصة لدخول التاريخ بصفة الرجل الذي اوقف شارون" عن تنفيذ فك الارتباط.

وتأتي تقديرات الاجهزة الامنية الاسرائيلية بخصوص امكانية محاولة اغتيال رئيس وزراء اسرائيلي في اعقاب تعرض ناشطين من اليمين المتطرف للوزيرين بنيامين نتنياهو وليمور ليفنات الاسبوع الماضي ومحاولة مهاجمتهما.

وقالت يديعوت احرونوت اليوم ان الوزير مائير شيطريت الذي يؤيد خطة فك الارتباط تلقى في الاونة الاخيرة رسائل تهديد جاء في احداها "ستشارك في جنازة اولادك".

غير ان رئيس وحدة حراسة الشخصيات السابق في الشاباك يتسحاق ليفي قال للاذاعة الاسرائيلية العامة تعقيبا على ما جاء في يديعوت احرونوت بانه "لا يصدق ان شيئا من هذا القبيل يمكن ان يحدث".

واوضح ليفي ان "الانتحاري اليهودي المظعوم يجب ان يكون شخصا ينتمي الى التيار الديني اليميني المتطرف.

"وشخص كهذا لا يمكن ان يقدم على الانتحار ولو على الاقل من ناحية ايمانه بمعتقداته الدينية التي تحرّم عليه القيام بعمل كهذا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018