الادارة الامريكية تمارس الضغوط على الاوروبيين للتخلي عن فكرة المؤتمر الدولي للسلام

الادارة الامريكية تمارس الضغوط على الاوروبيين للتخلي عن فكرة المؤتمر الدولي للسلام

قال مصدر امريكي مسؤول ان الادارة الامريكية تمارس ضغوطات على الأوروبيين للتخلي عن فكرة المؤتمر الدولي للسلام الذي اقترحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اثناء زيارته للشرق الاوسط الاسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة القدس الصادرة في القدس الشرقية ان الادارة الامريكية ترى انه يتوجب "الاهتمام بخطة خريطة الطريق التي تعتبر رؤية الرئيس (جورج بوش) والحل الأمثل القائم على أساس تحقيق الدولتين" الاسرائيلية والفلسطينية حسب قول المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه.

وأضاف المسؤول الامريكي ان بوش سيثير هذا الموضوع مع بوتين خلال زيارته القادمة لموسكو والتي تبدأ في نهاية الأسبوع الجاري.

من جهة اخرى سيجري منسق السياسة الخارجية الاوروبية خافير سولانا محادثات غداً الثلاثاء في واشنطن مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس من أجل تنسيق المواقف الأوروبية والأمريكية تجاه التعامل مع الاقتراحين الفرنسي والروسي بعقد مؤتمر دولي للسلام.

ونقلت صحيفة القدس عن المسؤول الأمريكي قوله ان "سولانا سيقوم بإبلاغ رايس بقلق الأوروبيين بسبب التأخر الواضح في تنفيذ بنود ما تم الاتفاق عليه في قمة شرم الشيخ الأخيرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين ومخاوف أوروبا من تعثر اجندة الانسحاب الإسرائيلي المعلن من قطاع غزة".

واشارت الصحيفة الفلسطينية الى ان سولانا سيثير في لقاءاته مع المسؤولين الامريكيين مخاوف الأوروبيين من "استغلال عملية الانسحاب من غزة لتعزيز خطط الاستيطان المستمرة في الضفة الغربية وتحديدا توسيع مستوطنة معاليه أدوميم وربطها بمدينة القدس مما سيحول دون جعل القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018