سيف الاسلام القذافي: "لست فلسطينيا اكثر من الفسطينيين"!

سيف الاسلام القذافي: "لست فلسطينيا اكثر من الفسطينيين"!

قال نجل الزعيم الليبي سيف الاسلام القذافي ان "ليس لدي مشكلة بالتحدث مع الاسرائيليين والقيام بامور مشتركة معهم"

ونقلت صحيفة هآرتس الاسرائيلية اليوم الاحد عن نجل الزعيم الليبي قوله ان "الفلسطينيين يجرون محادثات مع اسرائيل ولا يمكنني ان اكون فلسطينيا اكثر من الفلسطينيين".

لكن سيف الاسلام اضاف "أؤيد قيام دولة واحدة لكلا الشعبين" على غرار الفكرة التي طرحها والده العقيد معمر القذافي واقترح خلالها اقامة دولة واحدة للشعبين الفلسطيني والاسرائيلي يطلق عليها اسم "اسراطين"، أي اسرائيل وفلسطين.

واضاف سيف الاسلام الذي تحدث الى مراسل ملحق ذي ماركِر الاقتصادي التابع لصحيفة هآرتس خلال المؤتمر الاقتصادي الدولي المنعقد في الاردن ان "العرب واليهود يمكنهم العيش سوية في دولة فدرالية تحت حكم واحد".

وقالت الصحيفة الاسرائيلية ان ليبيا غيرت سياستها "المعادية لاسرائيل" في اطار تغيير سياستها الخارجية التي اخذت تركز مؤخرا على زيادة الضلوع اكثر في الشؤون الافريقية وجذب استثمارات اجنبية الى ليبيا.

واضافت الصحيفة الاسرائيلية ان سيف الاسلام القذافي هو "سفير السياسة الليبية الجديدة".

وقال سيف الاسلام "لقد اعتقدنا في الماضي ان الاستثمارات الاجنبية هي وسيلة للسيطرة علينا من الداخل، لكن هذا الاعتقاد تغير.

"اننا نرغب باجتذاب عدد اكبر من السياح ولتحقيق هذه الغاية فاننا سنلغي بصورة تدريجية الحاجة الى الحصول مسبقا على تأشيرة دخول الى ليبيا".

واضاف القذافي الابن "اننا نبذل جهودا كبيرة لتعزيز القطاع الاقتصادي الخاص ونسعى الى نقل عدد كبير من العاملين في القطاع الحكومي، مثل افراد اجهزة الامن، الى القطاع الخاص.

"ليس لدينا اعداء ولم نعد نواجه مشاكل".

ولفت القذافي الى ان الولايات المتحدة هي المستثمر الاكبر في القطاع الخاص الليبي وخصوصا فيما يتعلق بقطاع الطاقة.

واضاف ان شبكة المصارف الكبيرة سيتي غروب ستفتتح فرعا لها في ليبيا قريبا.

كذلك سيتم في الفترة القريبة القادمة افتتاح سفارة امريكية في ليبيا وسفارة ليبية في الولايات المتحدة ورفع التمثيل الدبلوماسي الى اعلى درجة بين البلدين.

وردا على سؤال فيما اذا كان سيصبح رئيسا لليبيا خلفا لوالده قال سيف الاسلام القذافي للصحيفة الاسرائيلية "لا اعتقد ان الشعب الليبي سيوافق على ذلك كما انني لا اعتقد انني شخصية تتمتع بتأييد شعبي في ليبيا".

واضاف "انني راديكالي للغاية واتنقل كثيرا.

"انني مثل الزرقاوي، اتواجد كل يوم في مكان اخر".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018