شارون يعقد جلسة مشاورات مع مقربيه لبحث كيفية التعامل مع نتنياهو

شارون يعقد جلسة مشاورات مع مقربيه لبحث كيفية التعامل مع نتنياهو

يعقد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اجتماعا اليوم الاثنين بمشاركة مقربيه ومستشاريه لبحث كيفية التعامل مع وزير المالية بنيامين نتنياهو في اعقاب تأييد الاخير لتأجيل تنفيذ خطة فك الارتباط وما اذا كان يتوجب اقالته من الحكومة.

وكان نتنياهو قد صوت في اجتماع الحكومة الاسرائيلية امس الى جانب اقتراح بتأجيل تنفيذ فك الارتباط.

كذلك اعلن نتنياهو انه سوف يتغيب عن جلسة الكنيست يوم الاربعاء القادم والتي سيجري خلالها التصويت على اقتراح عضو الكنيست زبولون اورليف من حزب المفدال اليمين المتطرف القاضي بتأجيل تنفيذ فك الارتباط لمدة عام كامل.

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت اليوم عن مصادر في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي قولها ان شارون لم يقرر بعد كيف سيتعامل مع نتنياهو في حال تغيب عن جلسة الكنيست بعد غد الاربعاء.

واضافت هذه المصادر ان "جميع الخيارات ما زالت مفتوحة وبضمن ذلك اقالة نتنياهو، لكن القرار سيتخذ في اعقاب جلسة التصويت في الكنيست".

من جانبها قالت مصادر في مكتب وزير المالية انه "لا داعي للتهديدات من جانب المحيطين بشارون لان نتنياهو لا ينوي التراجع عن موقفه".

ونقلت الصحيفة عن نتنياهو قولها انه "اذا كان الامر متعلق بي فانني لا انوي الاستقالة من منصبي" لكنه شدد في الوقت ذاته على "ساصوت ضد تنفيذ فك الارتباط في المرات القادمة".