ابو الغيط يهاجم اعضاء كنيست يعارضون نشر جنود مصريين عند شريط فيلادلفي

ابو الغيط يهاجم اعضاء كنيست يعارضون نشر جنود مصريين عند شريط فيلادلفي

هاجم وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط اعضاء الكنيست الاسرائيلي الذين يعارضون انتشار جنود مصريين عند شريط فيلادلفي قائلا ان هدفهم "التحريض" ووصفهم بـ"جهات غير مسؤولة".

وقال ابو الغيط في مقابلة نشرتها صحيفة هآرتس الاسرائيلية اليوم الاحد ان "هدف هذه الجهات التحريض وتعقيد السلام بين اسرائيل ومصر والاتفاق مع الفلسطينيين.

"ويبدو لي انها جهات غير مسؤولة على الرغم من انهم موجودون في الكنيست للاسف الشديد".

يشار الى انه تم الاتفاق بين اسرائيل ومصر مؤخرا على نشر 750 جنديا مصريا مسلحا عند شريط فيلادلفي الحدودي بين قطاع غزة ومصر في اطار خطة فك الارتباط.

غير ان عددا من اعضاء الكنيست، ابرزهم رئيس لجنة الخارجية والامن يوفال شطاينيتس، يعارضون نشر الجنود المصريين بادعاء ان من شأن ذلك ان يشكل خرقا لمعاهدة السلام بين اسرائيل ومصر التي تنص على ان تبقى شبه جزيرة سيناء منطقة منزوعة السلاح.

وقالت هآرتس ان المقابلة مع ابو الغيط جرت صباح الخميس الماضي في مكتب وزير الخارجية المصري في القاهرة.

واضافت انه تبين من المقابلة ان المصريين يتابعون عن كثب الجدل في اسرائيل حول الاتفاق الامني بين الدولتين.

ولفتت الصحيفة الى انه في مقابل معارضة شطاينيتس "يأمل الجيش الاسرائيلي بان يمكن تواجد الجنود المصريين في فيلادلفي مصر من محاربة تهريب الاسلحة (الى قطاع غزة) بشكل ناجع اكثر".

وحول ادعاءات شطاينيتس بان نشر الجنود المصريين يشكل تغييرا لمعاهدة السلام قال ابو الغيط ان "لا احد يتحدث عن تغيير المعاهدة وانما عن تفاهم مصري اسرائيلي لنشر 750 جنديا.

"ولا يتوجب على دولة مثل اسرائيل ان تقلق من ذلك خصوصا اذا اخذنا بالحسبان انه اليوم ايضا هناك تواجد عسكري من خلال الشرطة المدنية (المصرية)، لكن القوات الاضافية ستكون مزودة باسلحة اكثر ومدربة اكثر".

واضاف ان "لدى اسرائيل 3000 دبابة وهذا الامر (انتشار الجنود المصريين) يجب الا يثير قلقها.

"لدى الجهات التي تعارض هذا التفاهم جدول عمل يتجاوز عذع المسألة.

"انها تريد تعقيد الامور".

وقالت هآرتس ان التقارير التي تصل الى السفارة الاسرائيلية في القاهرة تشير الى "دفء العلاقات" بين اسرائيل ومصر في الاشهر الاخيرة وفي كافة المجالات.

وسيلتقي السفير الاسرائيلي في القاهرة شالوم كوهين لاول مرة اليوم مع وزير الثقافة المصري.

واعتبرت الصحيفة اللقاء "غير مسبوق في دولة تبقى الحياة الثقافية فيها خارج المجال بالنسبة لاسرائيل".

وقال السفير الاسرائيلي في القاهرة ان "العلاقات بين اسرائيل ومصر اليوم في افضل مستوى وصلت اليه العلاقات بين الدولتين منذ سنوات طويلة".

من جانبه رأى وزير الخارجية المصري ان عدة عوامل ادت الى زيادة دفء العلاقات بين مصر واسرائيل.

وقال ان "مصر تستخدم امكانياتها من اجل ان تقود الفلسطينيين الى نقطة يتمكنون منها تسوية خلافاتهم مع اسرائيل، وعندها تحاول مصر اقناع اسرائيل.

"ويفتح الانسحاب الاسرائيلي احادي الجانب من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية الطريق امام توجه اسرع نحو التسوية".

واعتبر ابو الغيط ان "قمة شرم الشيخ والتفاهمات التي تم تحقيقها في القمة ساهم في هذا الاتجاه كذلك ساهم في ذلك ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش الجديدة وتركيزها على الشرق الاوسط".

وقال ابو الغيط "عليها ان ندرك ان اسرائيل موجودة في هذه المنطقة وعلينا التعامل والعمل معها من اجل اقناعها بانه من اجل الحصول على تطبيع كامل مع العرب يتوجب فعل ما هو ضروري وتمكين نشوء دولة فلسطينية.

"لا يمكن لاسرائيل ان تأكل الكعكة وتبقيها كاملة.

"ان مصر والفلسطينيين وكل العالم العربي يريدون مد يد التطبيع الى اسرائيل واقامة علاقات بشكل طبيعي لكن هذا يتطلب من اسرائيل ان تتحركت في جبهة السلام بشكل يمكن العرب والمسلمين من بناء الثقة".

واضاف انه "من دون تحقيق العدل للفلسطينيين لن تتمتع اسرائيل من السلام وهذه حقيقة".

وفي رده على سؤال حول مشاركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية قال وزير الخارجية المصري ان "هذا حق كل فلسطيني ان يقرر المشاركة في الانتخابات ام لا.

"على الفلسطينيين ان يقرروا ذلك بانفسهم ولن تقرر مصر بدلا عنهم.

"ونحن لا نعارض تفاهمات فلسطينية داخلية بل على العكس فمثل هذه التفاهمات ستمكن السلكطة الفلسطينية من اجراء مفاوضات مع اسرائيل باسم الشعب الفلسطيني".

وشكك ابو الغيط في ان حماس لا تعترف باسرائيل وقال ان "مسؤولين في حماس قالوا انهم يعترفون بوجود اسرائيل لكنهم يطالبون بان تعترف اسرائيل بقيام دولة فلسطينية والانسحاب من كل الاراضي الفلسطينية.

"هذه تصريحات اسمعها من مسؤولين في حماس منذ شهور إن لم يكن سنوات".

واجاب الوزير المصري بالنفي في رده على سؤال حول ما اذا كان خطف السفير المصري في العراق ايهاب الشريف واعدامه تم بسبب عمله السابق كقائم باعمال السفير المصري في اسرائيل.

واضاف ان "عشرات الدبلوماسيين المصريين يزورون اسرائيل وعملوا فيها وهذا ليس مبررا (للخطف)".

وانهى ابو الغيط حديثه بالقول ان "الشريف هو عربي مسلم عمل من اجل مصلحة الامة العربية والامة العراقية ومصالحها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018