ثيوفيلوس يتهم اسرائيل بابتزاز البطريركية الاورثوذكسية

ثيوفيلوس يتهم اسرائيل بابتزاز البطريركية الاورثوذكسية

اتهم بطريرك الروم الاورثوذكس في القدس ثيوفيلوس الثالث اسرائيل بـ"ابتزاز" البطريركية من اجل الاعتراف به بطريركا.

ويذكر انه تم تنصيب ثيوفيلوس بطريركا للكنيسة الاورثوذكسية اليونانية في القدس يوم الخميس الماضي خلفا للبطريرك ايرينيوس الاول الذي تمت اقالته على خلفية صفقة بيع عقارات تملكها البطريركية في ميدان عمر بن الخطاب في البلدة القديمة من القدس لجماعة "عطيرت كوهانيم" اليهودية اليمينية المتطرفة.

وقاعة اسرائيل مراسم تنصيب البطريرك الجديد فيما شارك في المراسم ممثلون عن السلطة الفلسطينية والاردن واليونان وروسيا وعدد من دول اوروبا الشرقية.

وقال البطريرك ثيوفيلوس في مقابلة معه نشرتها صحيفة هآرتس اليوم الاحد ان اسرائيل تتجاهله "لانها تطالب بالتوقيع على صفقة بيع العقارات التي عقدها ايرينيوس مع جماعات يهويدية يمينية".

الجدير بالذكر ان البطريرك السابق ايرينيوس لا يزال يؤكد نفيه لابرام صفقة لبيع عقارات البطريركية في ميدان عمر بن الخطاب.

ورأى ثيوفيلوس ان هذه الموقف الاسرائيلي "يذكر بالفترة العثمانية عندما كانت عملية ادارة البطريركية منوطة بارادة السلاطين ومندوبيهم التعسفية الذين حكموا هنا".

واضاف ان "البطريركية تحت رئاستي ستحافظ على الوضع القائم وعلى المشهد الثقافي والاجتماعي في البلدة القديمة وستحاول ترميم مكانتها ومصداقيتها".

وقال ثيوفيلوس انه اجتمع قبل اسبوعين مع الوزير الاسرائيلي المكلف بشؤون القدس تساحي هنغبي.

واضاف ان هنغبي "كان مؤدبا وتبادلنا افكارا لكن احيانا يتوجب الاتفاق على عدم الاتفاق.

"اننا نحترم دولة اسرائيل ونحرص بشكل خاص على ان /ما لقيصر لقيصر وما لله لله/ ونحن لا نحقد على احد لكننا في هذه الايام نتلقى تهديدات او نوعا من الابتزاز".

وتابع ثيوفيلوس ان "البطريركية لا تميز على خلفية الانتماء لهذا الشعب او ذاك ولا نسأل اذا كان الشخص فلسطينيا ام اسرائيليا عندما نؤجر عقارات.

"لقد مرت البطريركية بخمس سنوات صعبة لكن علينا ان نحترم المشهد الثقافي والاجتماعي للاسرائيليين والفلسطينيين والحفاظ على علاقاتنا معهم".

ولفتت هآرتس الى ان البطريرك السابق ايرينيوس الاول لا يزال معزولا في قسم من البطريركية في القدس القديمة تحت حراسة الشرطة الاسرائيلية.

وعقب ثيوفيلوس على ذلك قائلا ان "هذا وضع لا يمكن القبول به ويشكل خرقا صارخا للحكم الذاتي للبطريركية واستقلاليتها الروحانية ويمس بمؤسساتها".

واوضح ان "هذا الجناح (حيث يقيم ايرينيوس) هو دير وجزء من اخوية القبر المقدس" في اشارة الى منع رجال الدين من البطريركية من الدخول الى هذا الجناح.

وقال ثيوفيلوس انه "تم جرّ البطريركية الى مركز الصراع السياسي وهذا ما سبب الازمة الكبيرة.

"نحن مؤسسة دينية روحانية ولسنا مؤسسة سياسية او اقتصادية او مؤسسة لخدمة مصالح احد الطرفين وسوف نفعل كل شيء من اجل اعادة الاستقرار الى الكنيسة واقسامها المختلفة".

وتطرق ثيوفيلوس الى قضية تعيين مطارنة فلسطينيين في البطريركية وقال في هذا السياق ان "هناك ادراكا غير صحيح وبلبلة بكل ما يتعلق بالطبيعة الهلينية للكنيسة وبين موقعها الجغرافي".

واضاف ان هناك مطارنة عرب في عمان وجرش وهم اعضاء ايضا في المجمع المقدس.

وقالت هآرتس ان اسرائيل تخشى من تعيين مطارنة فلسطينيين خشية ان يتولوا مسؤولية ادارة عقارات تابعة للكنيسة ويرفضوا تأجيرها او بيعها لجهات اسرائيلية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018