الجيش الاسرائيلي يهدد باجتياح القطاع بعد الانتخابات الاسرائيلية

الجيش الاسرائيلي يهدد باجتياح القطاع بعد الانتخابات الاسرائيلية

اعترف مصدر رفيع في قيادة اركان الجيش الاسرائيلي ان هذه العمليات العسكرية لن تؤدي الى وقف اطلاق مسلحين فلسطينيين لصواريخ قسام باتجاه جنوب اسرائيل، في وقت بدأت فيه قوات الاحتلال بعملية "سماء زرقاء" لانشاء "المنطقة العازلة" بشمال القطاع.

ونقلت صحيفة هآرتس اليوم الخميس عن ضابط كبير في قيادة اركان الجيش الاسرائيلي قوله ان "الجيش لا يوهم نفسه بان سلسلة الخطوات (العسكرية) الحالية ستنجح في حلّ مشكلة صواريخ القسام".

واضاف المسؤول العسكري الاسرائيلي ان عمليات انشاء "منطقة عازل" في شمال القطاع وحظر دخول الفلسطينيين اليها من خلال غارات الطيران الحربي وقصفها بالمدفعية من شأنها "تقليص عدد صواريخ القسام التي يتم اطلاقها".

وأكد الضابط الاسرائيلي "لا ارى كيف يمكن التغلب على المشكلة كلها على المدى البعيد اذا ان جميع البدائل معروفة لنا وتنطوي كلها على اشكاليات".

واضاف انه "يتوجب التعامل مع تهديد صواريخ القسام بصورة نسبية فعلى مدار الشهور الثلاثة الماضية منذ الانسحاب من قطاع غزة لم تخرج اية عملية من قطاع غزة وفي المقابل فقد قتلنا قرابة 40 ناشطا من خلال عمليات الجيش الاسرائيلي" في اشارة الى عمليات الاغتيال.

وقالت هآرتس ان قادة الجيش الاسرائيلي "يعترفون بانه حتى بعد الاعلان عن المنطقة العازلة في شمال القطاع فان التنظيمات المسلحة الفلسطينيية يمكنها مواصلة اطلاق صواريخ قسام من المنطقة الواقعة جنوب المنطقة العازلة باتجاه مناطق في جنوب اسرائيل من دون ان تصل هذه الصواريخ الى مشارف مدينة اشكلون".

وتخشى اسرائيل من وصول صواريخ قسام يزيد مداها عن 16 كيلومترا الى المنطقة الصناعية لمدينة اشكلون حيث توجد مرافق استراتيجية مثل محطة توليد الكهرباء ومعمل تحلية المياه.

من جانبه كتب المراسل العسكري لصحيفة يديعوت احرونوت الكس فيشمان اليوم ان لعملية "سماء زرقاء" العسكرية الاسرائيلية في شمال القطاع قد يكون هناك "فصل ثان".

والمح الكاتب الى ان الجيش الاسرائيلي قد يجتاح مجددا قطاع غزة او مناطق محددة فيه.

وكتب انه "واضح ان الطريق الفعالة لابعاد صواريخ القسام هو تواجد (عسكري) ميداني.

"لكننا انسحبنا مؤخرا فقط من غزة وعودة الدبابات ستلغي الانجاز (السياسي الاسرائيلي) الذي حققته خطة فك الارتباط وانجاز كهذا لا يمكن الغاءه قبل الانتخابات" في اسرائيل في 28 اذار / مارس القادم.

واضاف فيشمان انه اذا قام المسلحون الفلسطينيون باطلاق صواريخ قسام من بيت حانون او بيت لاهيا او حتى من حي الشجاعية في غزة فان "الفصل الثاني" من عملية "سماء زرقاء" سينطلق.

وتابع "اما اذا لم ينجح الفصل الثاني فانه سيتم الاعلام عن الفصل الثالث وهو اجتياح بري في قطاع غزة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018