الصحف الاسرائيلية: "تسوية مع المستوطنين بالخليل ومواجهات في عامونا"

الصحف الاسرائيلية: "تسوية مع المستوطنين بالخليل ومواجهات في عامونا"

احتل الاتفاق بين الحكومة الاسرائيلية ومستوطني سوق الخليل العناوين الرئيسية في الصحف الاسرائيلية قاطبة يوم الاثنين 30/1/2006.

وجاء في العنوان الرئيسي لصحيفة "يديعوت أحرونوت": "اخلاء في الخليل وانتقال المواجهات إلى "عامونا".

واشارت يديعوت أحرونوت الى انه "حسب الإتفاق المبرم، فان المستوطنين سيخرجون من سوق الخليل بحيث تعود اليه عائلات اخرى مستقبلاً".

وتطرقت يديعوت أحرونوت من على صفحتها الأولى إلى القضية الاقتصادية "حصان طروادة" تحت عنوان: "مطورا برنامج حصان طروادة يسلّمان إلى اسرائيل اليوم"، في اشارة الى الزوجين الاسرائيليين اللذان طورّا البرنامج التجسسي المحوسب "حصان طروادة" الذي تورطت خلاله كبار الشركات ورجال الاعمال الاسرائيليين.

وكان اكتشاف "حصان طروادة" من ابرز الاحداث الاقتثصادية الاسرائيلية للعام 2005.

وجاء في العنوان الرئيسي لصحيفة معاريف: "تسوية في الخليل وصراع في عامونا". ولم تتطرق معاريف في عنوانها إلى الاتفاق وكيفية عودة المستوطنين الى سوق الخليل فيما بعد.

كما نشرت معاريف استطلاعًا للرأي أظهر استقرارًا في قوة حزب "كديما" الحاكم ومنحه 42 مقعدًا. ومنح الاستطلاع حزب العمل 19 مقعدًا (تراجع بثلاثة مقاعد) والليكود 16 مقعدًا(زديادة ثلاثة مقاعد).

ونشرت معاريف ايضًا خبرًا على صفحتها الأولى عنوان "العودة للمزرعة الصينية". ورصدت من خلاله وقائع زيارة كتيبة المظليين الاسرائيليين بقيادة يتسحاك مردخاي، لـ"المزرعة الصينية" الواقعة في صحراء سيناء بعد 32 عامًا على حرب تشرين عام 73.

وقال مردخاي لمعاريف: "جئنا إلى هناك لنتصافح ونتعانق ولنكون معًا". في اشارة لاعضاء الكتيبة.

واختارت "هآرتس" في عنوانها الرئيسي نشر صلب الاتفاق بين المستوطنين والحكومة. وجاء فيه: "تسوية: مستوطنو الخليل سيعودون الى السوق بعد الإخلاء".

وتطرقت هآرتس الى قضية عدم تحويل اسرائيل الاموال للسلطة الفلسطينية تحت عنوان: "اسرائيل جمدّت تحويل 200 مليون شيكل للسطة الفلسطينة".

هآرتس كانت الوحيدة التي نشرت عنوانًا بارزًا ورئيسيًا لجنازة الحاخام اليهودي قادوري تحت عنوان:"أكثر من ربع مليون متدين وعلماني يشاركون في جنازة الحاخام قادوري".

وجاء أيضًا في صفحات "هآرتس" الأولى تقريرًا اقتصاديًا مفاده ان: "الدولة توفر في المستحقات لكنها لم تحسن مستوى معيشة العاطلين عن العمل" منتقدة خطة "ويسكونسين" التي بدأت اسرائيل تطبيقها في مدينة الناصرة العربية.

ونقلت هآرتس عن رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة ايهود اولمرت قوله في اثناء مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل امس ان "العلاقات بين اسرائيل والمانيا لن تكون ابدا طبيعية" في اشارة الى الحقبة النازية من التاريخ الالماني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018