رئيس الموساد السابق يدعو هنية للتسليم بوجود اسرائيل

رئيس الموساد السابق يدعو هنية للتسليم بوجود اسرائيل

دعا رئيس جهاز الموساد الاسرائيلي افرايم هليفي رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف اسماعيل هنية الى التسليم بوجود اسرائيل وعدم الاتكال الى دعم عربي وعدم اغضاب الامريكيين.

جاء ذلك في مقال كتبه هليفي على شكل رسالة الى هنية ونشرته صحيفة يديعوت احرونوت امس الجمعة.

وجاء في مقدمة المقال ان "رسالة" هليفي الى هنية عبارة عن "تمرين ذهني" حيث وضع نفسه مكان رئيس المخابرات الفلسطيني ليكتب مذكرة الى رئيس الحكومة الجديد اسماعيل هنية.

وكتب هليفي ان "الخطوات التي اتخذتها اسرائيل وامريكا من اجل عزل حماس بعد الانتخابات مباشرة اسفرت عن نتائج معاكسة.

فالرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين دعا ممثليك لزيارة عاصمته قبل ان تطبق حكومتك الشروط التي حددتها الرباعية الدولية (وهي الاعتراف باسرائيل والاتفاقيات ونبذ العنف).

"ومحولا عزلنا تتفكك يوميا فقد وصلتنا مؤشرات دعم من دول اساسية في المنطقة خصوصا من ايران وحتى تركيا ومصر والاردن اللواتي تحفظن من فوزك تقبلوا نتائج الانتخابات".

وحذر هليفي هنية من المخاطر التي تهدد الفلسطينيين والتي وصفها بانها "تهدد وجود" السلطة الفلسطينية.

وطالب هليفي هنية بالقضاء على حالة الفوضى والفلتان الامني "وفي الحقيقة فان مشكلتك الكبرى هي الوحدات المسلحة مثل كتائب شهداء الاقصى والجهاد الاسلامي والجبهة الشعبية وجميعها تعمل داخل السلطة الفلسطيني".

واضاف هليفي "لا اعتقد انك تريد نزع اسلحتهم أي انك لا تريد المبادرة الى فتنة لكن عليك ايجاد طريقة لاخضاعهم لسيطرتك.

وغني عن القول ان الاسرائيليين سينظرون الى الفوضى كذريعة للعودة الى مناطق السلطة".

كذلك دعا هليفي هنية الى محاربة الفساد "واقترح عليك ان تعاقب على الاقل عدد من الاشخاص الذي يمثلون النظام السابق".

وطالب هليفي هنية بان يعمل ليحظى بدعم الاردن ومصر"وهي دول تلقت حركات الاخوان المسلمين فيها تشجيعا من فوزك السياسي واذا شعر الزعماء في عمان او القاهرة بانك تتآمر على مصالهم فلن يترددوا في العمل ضدك وتركك في مهب الريح".

وحذر هليفي هنية من اثارة غضب الولايات المتحدة وكتب انهها "صديقة جيدة وحليفة لاسرائيل لكن احيانا تعمل بحزم كبير مقابل حكومات اسرائيل وبضمنها حكومة ارييل شارون".

وهدد هليفي ان الولايات المتحدة أنزلت قواتها في افغانستان والعراق وسيفعلون ذلك كلما دعت الحاجة ولن يتوقفوا في وسط الطريق لانهم مؤمنون بان مصير الحضارة منوط بهزيمة ما يسمى بـ/الارهاب الاسلامي الدولي/".

وطالب هليفي بان تعترف حماس باسرائيل لان الاخيرة "تمتلك الة حرب هي الاكبر في الشرق الاوسط ولديها اقتصاد مزدهر واعمال وصناعات ناجحة".

واضاف "عليك ان تدرك ان قرارا تتخذه بمواصلة الكفاح المسلح سيلزمك باهمال اجندة السياسة الداخلية لان سياسة حماس الداخلية تحتم الهدوء والتهدئة.

"ولا يمكننا ان نحلم حتى بتنفيذ اجندتنا الداخلية من دون تعاون وتفاهم مع اسرائيل وهذا هة الواقع الصعب".

وقال هليفي ان مواقف اسرائيل تجاه الفلسطينيين تغيرت في السنوات الاخيرة "وعليك ان ترى فقط كيف تعامل الاسرائيليون مع الرئيس ابو مازن في تصريحاتهم العلنية وحتى انهم لم يتعاملو بجدية مع تهديدات عرفات بالقاء اليهود في البحر.

"مع ذلك فانهم ينظرون بجدية اليك والى حماسويعتبرونك خطرا حقيقيا ويتعقبون كل قول لك من اجل ان يفهموا نواياك الحقيقية".

واضاف هليفي ان "الاسرائيليين لا يعرفون حتى الان كيف سيردون على تشكيل حكومتك فهذ فترة انتخابات في اسرائيل ولكل سياسي الفرصة الان باطلاق تصريحات مجنونة.

"وقد صنعوا معنا معروفا كبيرا عندما طالبوا حماس بالاعتراف بدولة اسرائيل.

"اذ تخيل ان اسرائيل على قوتها الاقتصادية والعسكرية تنتظر بقلق لاعلان منك بالاعتراف بها".

وتابع "لقد حظيت ببعض الوقت عندما قلت باجوبة ملتوية انك لن تعترف بهم لكن كما قلت لك فان التغير بادراك الواقع في اسرائيل قريب".

ورأى هليفي "اعتقد انه بعد الانتخابات لديهم سيتفاهمون بينهم بانهم ليسوا بحاجة لاعترافنا بهم بل على العكس نحن بحاجة الى الاعتراف بهم".

وحذر هليفي هنية من تكرار تجربة اوسلو والسماح بعودة قياديين فلسطينيين من الخارج واهمال القيادة الفليسطينية في الداخل.

كما طالبه بعدم من تكليف رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في مواقع قوة في الحكم.

ونصح هليفي هنية "بالابتعاد عن تنظيم القاعدة ونشطائه وسياسته والا فان الفلسطينيين سيصبحون منبوذين في الشرق الاوسط وهذه كارثة بالنسبة لنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018