هآرتس:"مسئولون اسرائيليون سافروا الى واشنطن لبحث التسلح النووي الايراني"

هآرتس:"مسئولون اسرائيليون سافروا الى واشنطن لبحث التسلح النووي الايراني"

كتبت في صحيفة "هآرتس" اليوم الإثنين، أنَّ مدير عام لجنة الطاقة النووية الاسرائيلية، غدعون فرانك، والقائم بأعماله إيلي لويطا، سافرا الأسبوع الماضي إلى واشنطن وبحثا مع مسئولين أمريكيين "الجهود الدولية لوقف البرنامج النووي الايراني".

وجاءت زيارة المسئولين الاثنين إلى واشنطن قبيل سفر رئيس الوزراء الاسرائيلي، أيهود اولمرت إلى هناك.

وأفادت مصادر إسرائيلية أنًّ قضية التسلح النووي الإيراني ستنال قسطًا كبيرًا من البحث في الزيارة، هذا إلى جانب طرح خطة التجميع التي يقودها أولمرت لترسيم الحدود الاسرائيلية النهائية من طرف واحد.

وكان رئيس الموساد الاسرائيلي، مئير دغان، الذي عين مركزًا من قبل رئيس الوزراء لجهود الدولية لاحباط البرنامج النووي الايراني، زار واشنطن نهاية الشهر الماضي.

وقام دغان بعدة جلسات مع مسئولين امريكيين لبحث ما يسمى بـ "الارهاب العالمي".

وسيسافر أولمرت الى واشنطن بعد ستة لأيام وسيلتقي يوم الثلاثاء القادم برئيس الولايات المتحدة جورج بوش. وتتم خلال هذه الايام زيارات عديدة تجمع اسرائيليين وأمريكيين لترتيب هذه الزيارة.

وتلتقي وزيرة الخارجية الامريكية كونديليسا رايس ومستشار الأمن القومي الامريكي ستيف هدلي. بمبعوثين اسرائيليين وهم المستشار الشخصي لأولمرت، المحامي دوف فايسغلاس، والمستشار السياسي شالوم ترجمان، ويورام طوربوبيتس. وسيبحث المجتمعون برنامج زيارة أولمرت وسيبدأون بنص التصريحات النهائية للقادة.

والتقى أولمرت بالأمس بعدد من رؤساء المنظات اليهودية في الولايات المتحدة. وأكدت مصادر ان اولمرت ينوي تركيز محادثته بخطة التجميع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018