تركي الفيصل ليديعوت أحرونوت: المبادرة السعودية هي الخطة الوحيدة للسلام

تركي الفيصل ليديعوت أحرونوت: المبادرة السعودية هي الخطة الوحيدة للسلام

قال السفير السعودي في الولايات المتحدة تركي الفيصل إن مبادرة السلام السعودية "هي الخطة السياسية الوحيدة التي ستقود إلى سلام حقيقي ودائم وتعاون اقتصادي وعلاقات طبيعية بين إسرائيل والعالم العربي".

وأضاف الفيصل في حديث لصحيفة يديعوت أحرونوت ونشرته الصحيفة الإسرائيلية اليوم الاثنين "أنني أقترح على (رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود) أولمرت أن يأخذ مبادرة السلام التي طرحها (العاهل السعودي) الملك عبد الله بجدية".

وكان الملك السعودي قد طرح مبادرة السلام مع إسرائيل في القمة العربية التي عقدت في بيروت في نهاية آذار/مارس من العام 2002 وتزامنت مع بدء الاجتياح الإسرائيلي الكبير للضفة الغربية والمعروف بحملة "السور الواقي".

وقال الفيصل الذي التقته مراسلة يديعوت أحرونوت للشؤون العربية سمدار بري في شرم الشيخ حيث يعقد المنتدى الاقتصادي الدولي إنه "قبل ثلاث سنوات تم الكشف عن خطة عبد الله للسلا بين إسرائيل والعالم العربي.

"وأعربت جميع الدول العربية عن دعمها للخطة التي تستند في أساسها على سلام عربي كامل مع إسرائيل مقابل انسحاب من الأراضي المحتلة".

ولفت الفيصل إلى أن "إسرائيل فضّلت حتى اليوم تجاهل الخطة".

وأضاف "رغم ذلك يتم طرح الخطة في كل لقاء للقادة العرب على أنها أساس للسلام الكامل مع إسرائيل.

"وبالتأكيد هناك ثمن وهو الانسحاب لحدود 1967".

وتابع الفيصل أنه على إسرائيل أن تأخذ بعين الاعتبار أن إسرائيل "ستحصل مقابل ذلك على علاقات طبيعية مع جميع دول العالم العربي".

وقال الفيصل أنه في حال وافقت إسرائيل على خطة السلام السعودية فإن "السعودية ستقوم بدور في تطبيقها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018