هنية: إذا انسحبت إسرائيل لحدود 1967 سيسود السلام

هنية: إذا انسحبت إسرائيل لحدود 1967 سيسود السلام

قال رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية إنه "إذا انسحبت إسرائيل لحدود 1967 سيسود السلام وسنلتزم بهدنة (وقف إطلاق النار) لسنوات طويلة.

وشدد هنية في مقابلة أجرتها معه صحيفة هآرتس ونشرت اليوم الثلاثاء أن حكومته مستعدة لوقف إطلاق النار لسنوات طويلة.

وقالت هآرتس إن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد ووزير النقل الفلسطيني زياد ظاظا كانا حاضرين في أثناء المقابلة التي أجراها الصحفي داني روبنشطاين من هآرتس مع هنية في مكتبه بغزة.

وقال ظاظا إن "وقف إطلاق النار سيتجدد كل مرة بشكل أوتوماتيكي".

وأعرب هنية عن استغرابه من أن الحكومة الإسرائيلية لم تستجب لقرار حكومته بالسماح للوزراء الفلسطينيين بإجراء مفاوضات حول قضايا حياتية يومية مع ممثلين عن الحكومة الإسرائيلية.

وقال هنية إن قرار الحكومة الفلسطينية بهذا الخصوص يتلاءم مع توجهاته من الناحية العملية وليس من الناحية العقائدية والسياسية.

وفي رد على سؤال حول أن الحكومة الفلسطينية برئاسة حماس لم تبد استعدادا لتغيير مواقفها ولم توافق على تبني مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت في العام 2002 قال هنية إن "هذه مسألة بيننا وبين العرب".

الجدير بالذكر إن إسرائيل رفضت مبادرة السلام العربية.

وحول البند في ميثاق حركة حماس الذي يرفض قيام دولة إسرائيل قال هنية "دعك الىن من حماس فأنا أتحدث معك بصفتي رئيس الحكومة الفلسطينية وهي حكومة جميع الفلسطينيين وليس كرئيس حركة".

كذلك طالب هنية بالتوقف عن وصف الحكومة الفلسطينية على أنها "حكومة حماس".

وطالب هنية إسرائيل بتحويل أموال الضرائب والجمارك التي تجبيها إسرائيل لصالح السلطة الفلسطينية وتحتجزها إسرائيل مشددا على أن المبلغ الذي قررت الحكومة الإسرائيلية شراء أدوية ومعدات طبية بقيمة 50 مليون شيكل (11 مليون دولار) هو قسم صغير من الأموال المدينة إسرائيل بها للفلسطينيين.

وعقّب هنية على مبادرة قيادة الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية والتي أعلن عنها النائب الأسير مروان البرغوثي وتقضي بإقامة دولة فلسطينية بحدود 1967 والاعتراف بالاتفاقيات الموقعة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية وقال "إنها اقتراح يتوجب دراسته".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018