يديعوت أحرونوت: أجهزة الأمن الفلسطينية أحبطت مؤخرا عمليتين خطط لتنفيذها في إسرائيل..

يديعوت أحرونوت: أجهزة الأمن الفلسطينية أحبطت مؤخرا عمليتين خطط لتنفيذها في إسرائيل..

نقل موقع "يديعوت أحرونوت" على الشبكة، عن مسؤول أمني فلسطيني كبير قوله إن السلطة الفلسطينية أحبطت في الأيام الأخيرة عمليتين كان من المخطط تنفيذها في إسرائيل.

وبحسبه فإن أجهزة الأمن الفلسطينية ضبطت في رام الله سيارة مفخخة تعود لحركة الجهاد الإسلامي، كانت معدة للتفجير في داخل الخط الأخضر.

كما اعتقلت أجهزة الأمن الفلسطينية أحد ناشطي حركة فتح، والذي كان من المفروض أن ينفذ عملية انتحارية في داخل الخط الأخضر أيضا، بحسب تخطيط كتائب شهداء الأقصى.

وأضافت المصادر ذاتها أن المسؤول الأمني الفلسطيني رفض الكشف عن المكان الذي يفترض أن تنفيذ فيه العمليات المذكورة. وقال إن الفلسطينيين قاموا بنقل المعلومات إلى إسرائيل.

وأشار المسؤول الأمني الفلسطيني إلى أنه في الحالتين، فقد اعتقلت السلطة الفلسطينية "المشتبهين"، وأن التحقيق لا يزال يتواصل معهم.

ولدى سؤاله عن توغل قوات الجيش الإسرائيلي في مدينة رام الله في الأيام الأخيرة، رفض المصدر الأمني الفلسطيني الحديث عن علاقة ذلك بالكشف عن المحاولتين المذكورتين لتنفيذ عمليات.

وكانت قوات الاحتلال قد توغلت يوم أمس الأول، الأربعاء، في مدينة رام الله، وأجرت عمليات تمشيط من بيت إلى بيت، وشنت حملة اعتقالات.

وبحسب المسؤول ألأمني الفلسطيني فإن قوات الاحتلال أصدرت أوامرها للأجهزة الأمنية الفلسطينية بالبقاء في مقراتها، وعدم الخروج منها، لأنها ( أي قوات الاحتلال) "تقوم بنشاطات أمنية".

إلى ذلك، أضافت "يديعوت أحرونوت" أن مسؤولا كبيرا في سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، نفى أن يكون قد تم ضبط سيارة مفخخة تعود للحركة من قبل السلطة الفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018