"معاريف": السلطة الفلسطينية تعرض تبادل مناطق..

"معاريف": السلطة الفلسطينية تعرض تبادل مناطق..

تحت عنوان "خارطة أبو مازن للتسوية"، كتبت صحيفة "معاريف" الصادرة صباح اليوم، الإثنين، أن السلطة الفلسطينية على استعداد لمناقشة إبقاء المستوطنات في إطار الاتفاق المستقبلي، وضم 1.9% من مساحة الضفة الغربية، مقابل الحصول على مساحة مماثلة.

وأضافت الصحيفة أن السلطة الفلسطينية تنوي أن تعرض على المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، جورج ميتشيل، خارطة تسوية مع إسرائيل، توافق فيها على ضم 1.9% من مساحة الضفة الغربية لإسرائيل مقابل الحصول على مساحة مماثلة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية قولها إن المباحثات سوف تتركز حول قضية الحدود والترتيبات الأمنية، وأن السلطة تصر على الحصول على مساحة مماثلة لمساحة الأراضي التي احتلت عام 1967، على أساس تبادل مناطق.

وأضافت الصحيفة أنه إلى جانب تبادل المناطق فإن السلطة على استعداد لقبول تقسيم القدس، وقبول مبدأ نزع السلاح، بمعنى أن الدولة الفلسطينية تكون ذات جهاز شرطة قوي ولكن بدون جيش.

وتوقعت الصحيفة أن يطالب نتانياهو في المقابل، من أجل تجنب تعريضه لضغوط دولية، بالاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية.