"فضيحة الرشوة" تحتل عناوين الصحف الإسرائيلية

"فضيحة الرشوة" تحتل عناوين الصحف الإسرائيلية

عنونت الصحف الإسرائيلية الصادرة صباح اليوم، الخميس، صفحاتها الرئيسية بالحديث عن قضية الفساد والرشوة، والتي وصفت بأنها الأخطر في تاريخ الدولة. وبحسب الشرطة فإن عشرات الملايين قد دفعت لجهات ذات نفوذ في بلدية القدس من أجل الدفع بمشروع البناء في "هوليلاند".

وجاء أن المتهم المركزي في القضية هو المحامي أوري ميسر، الصديق المقرب والذراع اليمين لرئيس الحكومة السابق إيهود أولمرت، قد اعتقل في أعقاب هذه الشبهات، حيث يشتبه بأنه دفع رشوة لشخصية كبيرة في بلدية القدس، منع النشر عنها، وذلك خلال الفترة التي أشغل فيها أولمرت منصب رئيس البلدية.

ومن جهتها كتبت صحيفة "معاريف" بأن الحديث عن قضية رشوة لم يسبق لها مثيل. وتوقعت الصحيفة أن يتم التحقيق واعتقال شخصية بارزة بتهمة تلقي الرشوة مقابل المصادقة على تراخيص بناء غير عادية.

وتساءلت الصحيفة في صفحتها الرئيسية عما إذا كان لأولمرت علاقة بهذه القضية. في حين أشارت "يديعوت أحرونوت" إلى أن أولمرت يمكث الآن خارج البلاد.

كما لفتت الصحيفة إلى خطوة وصفت بالنادرة والدرامية حين قامت النيابة العامة، يوم أمس الأول، بقلب ترتيب المداولات في المحكمة في القضايا ذات الصلة بأولمرت. وبحسب المدعي العام فإن هناك تطورات جديدة من الممكن أن تؤثر على مجرى المحكمة.

وفي السياق ذاته، نقلت صحيفة "هآرتس" أنه كان من المفترض أن يعود أولمرت إلى البلاد يوم أمس، الأربعاء، إلا أنه قام بتأجيل الموعدة إلى مطلع الأسبوع القادم.