جنود اسرائيليون كشفوا معلومات سرية لـ"حسناء فيس بوك"

جنود اسرائيليون كشفوا معلومات سرية لـ"حسناء فيس بوك"

أفشى جنود إسرائيليون ينتمون للقوات الخاصة بعض أسرار عملهم بعد أن وقعوا في فخ نصب لهم عبر موقع "فيس بوك" الشهير للتواصل الاجتماعي.

ونشرت مجلة "دير شبيغل" الإليكترونية في موقعها الالكتروني تقريرا استندت فيه على تقارير إسرائيلية ذكرت أن شابة حسناء كانت تعقد علاقات صداقة على الـ "فيس بوك" مع جنود من الجيش الإسرائيلي وخاصة من القوات الخاصة وتحصل منهم على معلومات سرية.

ووفقا للتقارير الإسرائيلية فإن 200 من جنود الوحدات الخاصة في إسرائيل وقعوا في هذا الفخ. وتشتبه إسرائيل في أن حزب الله اللبناني هو المسؤول عن هذه الخدعة التي تمت عبر صفحة مزورة عبر الـ "فيس بوك" بها صورة لشابة حسناء تستخدم اسما اسرائيليا.

وظهرت صفحة على الـ "فيس بوك" قبل نحو عام لامرأة تدعى "رويت زورمان" تضع صورة لها وهي تجلس على الأريكة وتبتسم للكاميرا .

وأرسل صاحب الصفحة طلبات اضافة لعدد من جنود الجيش الإسرائيلي الذين وافق الكثيرون منهم على اضافة الشابة الحسناء لقائمة أصدقائهم.

وأضاف تقرير المجلة أن زوكرمان وطدت علاقتها بالجنود الذين تعرفت بهم عبر الموقع الاليكتروني والذين اعتقد بعضهم أن الشابة الحسناء نفسها مجندة في احدى الوحدات الخاصة.

وأوضح التقرير أن الجنود أعطوا لـ"صديقتهم الاليكترونية" معلومات حول أسماء جنود وشفرات سرية ووصف تفصيلي لمواقع. وبعد فترة تسرب الشك لنفوس بعض الجنود الذين لفت نظرهم العدد الكبير من جنود القوات الخاصة المسجلين على قائمة أصدقاء زوكرمان.

وأبلغ الجنود رؤسائهم بالأمر وكشفوا عن شكوكهم في صاحبة هذه الصفحة على الفيسبوك. وتولت السلطات التحقيقات ولكن الصفحة أغلقت بعد فترة قصيرة واختفت من الـ "فيس بوك".