الهباش نفى علمه بالموضوع؛ "يديعوت": خفض صوت الاذان في قرى الضفة القريبة من المستوطنات

الهباش نفى علمه بالموضوع؛ "يديعوت": خفض صوت الاذان في قرى الضفة القريبة من المستوطنات

ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم أن السلطة الفلسطينية قررت خفض صوت الاذان في قرى الضفة الغربية القريبة من المستوطنات وأنها اصدرت تعليمات بتوحيد صلاة الجمعة في مسجد واحد في هذه القرى.

وقالت الصحيفة إن العميد يوآف مردخاي من الادارة المدنية اجرى عدة اجتماعات مع مسؤولين بالسلطة الفلسطينية من أجل تحجيم صوت الآذان الذي يخرج من المساجد القريبة من المستوطنات الإسرائيلية.

وأضافت ان المستوطنين قدموا عدة شكاوى في الآونة الأخيرة الي المسؤولين الإسرائيليين تطالبهم بتحجيم صوت الآذان الذي يرسل من مكبرات الصوت الخاصة بالمساجد الفلسطينية المنتشرة في الضفة والقريبة من المستوطنات الإسرائيلية.

وأوضحت الصحيفة ان السلطة والمسئولين الإسرائيليين توصلوا الي اتفاق يقضي بتحجيم صوت الآذان.

وسيتم بحسب الاتفاق تحديد نسبة الصوت المُنبثقة من السماعات حسب مستوى السكان الفلسطينيين، كما سيتم تحديد مواعيد دائمة للاذان، وسيتم يوم الجمعة تحديد صلاة مركزية واحدة بمسجد واحد في كل قرية.

من جانبه قال رئيس لحنة المستوطنين اتسحاق شدمي: "هذه الخطوة مهمة، وقد بدأنا نشعر بها على الأرض".
نفى وزير الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة الفلسطينية في رام اليوم الأحد, ما نشرته صحيفة " يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية .

وهاجم الهباش إسرائيل متهماً إياها بمحاولة تشويه صورة السلطة الفلسطينية, وأكد أن الموضوع ليس له أساس من الصحة, مضيفاً " الإعلام الإسرائيلي مغرض حيث يحاول إيجاد شرخ بين القيادة الفلسطينية والشعب ".

وقال الهباش في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء", " أنا شخصياً المسؤول عن المساجد ولم يحصل أي إجتماع من هذا القبيل مع السلطة أو معي شخصياً ", وتابع " عندما يكون هذا الأمر مسار حديث مع إسرائيل, فسيكون جوابنا واضح أن الأمر ديني وليس قابل للمساواة السياسية أو الدينية ".