"وثيقة غلنط مزيفة"..

"وثيقة غلنط مزيفة"..

نقلت "هآرتس" عن مصدر رسمي إسرائيلي، اليوم الخميس، قوله إن هناك أدلة تشير إلى أن ما أسمي بـ"وثيقة غلنط" هي مزيفة.

وجاء في بلاغ قدمته النيابة العامة إلى المحكمة المركزية في "بيتاح تكفا" أنه "في هذه المرحلة من الممكن القول إنه يوجد أدلة تؤكد شكوى أيال أراد حول كون الوثيقة مزيفة".

وعلم أنه يوجد لدى الشرطة عدة ادعاءات حول كون الوثيقة مزيفة وصلتها من مصادر مختلفة.

ويأتي إعلان النيابة العامة في سياق طلب الشرطة، الأسبوع الماضي، تسلم الوثيقة التي تم نشرها في القناة التلفزيونية الثانية. وبحسب الشرطة فإن إحدى الوثائق الموجودة بحوزتها هي التي تم إعداد نسخة منها لاحقا وجرى نشرها.

وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع أن تسارع الشرطة في الأيام القريبة من تحقيقاتها في القضية، واستدعاء مشتبهين آخرين للتحقيق معهم.

وتابعت أنه من المتوقع أن يتم استدعاء رئيس هيئة أركان الجيش، غابي أشكنازي، لتقديم شهادته مرة أخرى، كما من المتوقع أن يتم استدعاء ضباط كبار آخرين.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن "هآرتس" قد عنونت عددها الصادر اليوم، الخميس، بالإشارة إلى أن أشكنازي كان قد طلب من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، قبل شهرين تأجيل الإعلان عن تعيين خلف له في منصب رئاسة أركان الجيش.

كما تجدر الإشارة إلى أن أشكنازي كان قد صرح بأنه حصل على نسخة من الوثيقة في نيسان/ ابريل الماضي.