"حماس تنتج صاروخا يصل مداه إلى 80 كيلومترا"..

"حماس تنتج صاروخا يصل مداه إلى 80 كيلومترا"..

كتبت "يديعوت أحرونوت" اليوم، الثلاثاء، أن حركة حماس قامت بتطوير صاروخ يوفر لها القدرة على قصف منطقة المركز أو ما يعرف بـ"غوش دان" بأكمله وصولا إلى "كفار سابا".

وبحسب الصحيفة فإن حماس استكملت في الأيام الأخيرة سلسلة تجارب صاروخية على الصاروخ المتطور "فجر" الذي يصل مداه إلى نحو 80 كيلومترا.

وأضافت أن نجاح هذه التجارب يعني أن حركة حماس سوف تبدأ بعد عدة شهور مرحلة إنتاج هذه الصواريخ التي ستكون قادرة على قصف "كفار سابا" و"هرتسليا" و"رعنانا" و"شمرياهو".

وأشارت الصحيفة إلى أن التطور الهائل الذي حققته حماس في محال الصواريخ خلال العقد الأخير يثير القلق الإسرائيلي من جهة أن ذلك يعني أن حماس ستكون قادرة على ضرب كافة مناطق المركز.

ولفتت الصحيفة إلى أن صاروخ القسام البدائي لم يتجاوز مداه قبل عشر سنوات كيلومترا ونصف، في حين أن ما يحصل اليوم هو قفزة تكنولوجية ملموسة، وفي حال استمرت هذه الوتيرة فإن حماس ستكون قادرة على قصف مناطق شمال المركز.

وأشارت إلى أنه يوجد اليوم لدى حركة حماس التي تواصل التسلح بأسلحة متطورة، صاروخ "فجر 5" الذي يصل مداه إلى 70 كيلومترا، وادعت أنه تم إدخاله إلى قطاع غزة عن طريق سيناء.

وأضافت أن الصاروخ الجديد هو نتيجة تطوير محلي من قبل خبراء مختصين يعملون لصالح حماس وبالتعاون مع خبراء من مراكز دراسات عربية من دول مختلفة في الشرق الأوسط.