عباس يشن "هجمة ابتسامات ومصالحة"..

عباس يشن "هجمة ابتسامات ومصالحة"..

تحت عنوان "هجمة ابتسامات ومصالحة" أشارت صحيفة "هآرتس" إلى أن الأسبوعيات اليهودية التي تصدر باللغة الإنجليزية في نيويورك تلقت في الأيام الأخيرة توجهات من كبار المسؤولين في السلطة الفلسطينية تقترح على هيئات التحرير إجراء مقابلات مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، الذي يصل المدينة الأسبوع.

وجاء أنه من بين الأسبوعيات التي تم التوجه إليها لإجراء مقابلة مع عباس كانت "جويش ويك" التي تعتبر الرسمية بالنسبة لليهود في نيويورك.

وتبين أن مقربين من عباس معنيون باستغلال زيارته القريبة إلى نيويورك لما أسمي "هجمة ابتسامات ومصالحة" في وسط اليهود الأمريكيين، وذلك بهدف الحصول على دعمهم في الولايات المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن محمود عباس سوف يصل إلى نيويورك في مطلع الأسبوع القادم من أجل إلقاء خطاب في اجتماع الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة الخامس والستين، كما سيشارك في مؤتمر ينظمه رئيس الولايات المتحدة الأسبق، بيل كلينتون.

وتبين من التقارير التي نقلتها القنصلية العامة لإسرائيل في نيويورك إلى الخارجية الإسرائيلية أن مسؤولين فلسطينيين كبار، من الدائرة المقربة لعباس، يبذلون جهودا خاصة من أجل تنظيم لقاءات لعباس مع قادة اليهود في الولايات المتحدة.

وعلم أن منظمة "إزرائيل بروجكت" سوف تنظم مناسبة احتفالية خاصة على شرف محمود عباس، كما أن داييل أبرامز وجه الدعوة لعدد من القادة اليهود لحضور وجبة عشاء على شرف عباس أيضا.

كما يعمل مساعدو عباس على تنظيم مقابلة خاصة مع القناة الإخبارية "فوكس".

ووصفت الصحيفة "هجمة الابتسامات والمصالحة" بأنها جهد إعلامي فلسطيني مركز يأتي بهدف إيصال رسالة إلى اليهود في الولايات المتحدة مفادها أن عباس يتعامل بجدية مع تجديد المفاوضات المباشرة، وأنه على استعداد لاتفاق سلام مع إسرائيل.