جيروزاليم بوست: المفاوضات ستستمر لأسبوع لإيجاد "حل وسط"

جيروزاليم بوست: المفاوضات ستستمر لأسبوع لإيجاد "حل وسط"

 

 

نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلية اتفقا على مواصلة المفاوضات لأسبوع اضافي بهدف ايجاد صيغة "حل وسط" في موضوع الإستيطان في الصفة الغربية، وعلى الرغم من انتهاء فترة تجميده المؤقتة.

وقالت الصحيفة إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وافق على اعطاء مهلة لا تتجاوز الأسبوع قبل إعلان موقفه بشأن المفاوضات وحتى انعقاد لجنة المتابعة العربية.

وأضافت أن "فكرة شراء المزيد من الوقت للتفاوض ظهرت في اجتماعات متعددة عقدها المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جورج ميتشل على مدار اليومين الماضيين مع عباس ووزير الحرب الإسرائيلي ايهود باراك خلال وجودهما في نيويورك".

ومن ناحيتها، قالت صحيفة "هآرتس" إن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي واصلا محادثاتهما في نيويورك ممثلين في كبير المفاوضين الإسرائيليين إسحق مولخو ونظيره الفلسطيني صائب عريقات وبحضور مسئولين أمريكيين كبار.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر لم تسمها القول إن الفلسطينيين مستعدون للتخلي عن مطلبهم بتجميد البناء الاستيطاني بشكل كامل إذا أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نيته في مناقشة قضية حدود 1967 ومسألة مقايضة الأراضي.

وقالت الصحيفة إن نتنياهو تحدث هاتفيا مرتين مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون والرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبد الله للتأكيد لهم على أنه يبذل جهودا للحفاظ على استمرار المحادثات مع الفلسطينيين.

وعزت الصحيفة إلى نتنياهو قوله إن "إسرائيل مستعدة للإبقاء على الاتصالات المستمرة مع الفلسطينيين على مدار الأيام المقبلة للتوصل إلى وسيلة للمضي قدما في المفاوضات".