ليبرمان: رأيي يمثل غالبية الإسرائيليين

ليبرمان: رأيي يمثل غالبية الإسرائيليين

عنونت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصادرة صباح اليوم، الأربعاء، صفحتها الأولى بتصريح لوزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، مفاده أن "غالبية الجمهور الإسرائيلي يفكر مثله". كما كتبت في الصفحة الأولى أن هناك في إسرائيل "حكومة واحدة وخطابين إثنين".

 

وأبرزت الصحيفة تصريح ليبرمان في الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي جاء فيه أن السلام الشامل غير واقعي في السنوات القادمة، وأن التسوية يجب أن تستند إلى تبادل أراض وتبادل سكان أيضا. كما قال إن الفلسطينيين لا يريدون السلام.

 

وفي مقابلة أجرتها مع الصحيفة، قال ليبرمان إنه يعتقد أنه يمكن التوصل إلى سلام دائم مع الفلسطينيين فقط عند الأخذ بعين الاعتبار الواقع الديمغرافي. وبحسبه في هذه الحالة فقط يمكن التوصل إلى سلام حقيقي ودائم وليس مؤقتا ومهتزا.

 

وأضاف ليبرمان في المقابلة إنه تحدث في الأمم المتحدة عن الحقائق فقط، وعرض رأيا يمثل غالبية الإسرائيليين. وبحسبه فإنه يجب قول الحقيقة مهما كانت مرة.

 

وقال أيضا إن أقواله لا تختلف عن أقوال رئيس الحكومة الإسرائيلية في خطابه في جامعة "بار إيلان".

 

وأضاف أنه بعد 17 عاما من أوسلو "يجب أن ندرك أننا نسير في الاتجاه غير الصحيح.. لا يمكن إنتاج سلام اصطناعي".

 

وردا على سؤال بشأن توقيت تصريحاته، قال إنه "يجب أن نتوقف عن محاولة إثبات صدقيتنا.. الطرف الثاني لا يريد سلاما، ويريد كسب الوقت". وأضاف أن الحلّ يجب أن يكون "تسوية مؤقتة بعيدة المدى، وبعد ذلك يجري العمل على اتفاق يعني انتهاء الصراع".

 

وأشار في هذا السياق إلى أنه لا يتحدث كمواطن فرد، وإنما يعبر عن رأي واضح يوجد له تأييد في داخل الحكومة.