ألوف بن في هآرتس: حول مماطلات شارون وسياسة "نعم ولكن" و"ليس الان"

ألوف بن في هآرتس: حول مماطلات شارون وسياسة "نعم ولكن" و"ليس الان"

المعلق السياسي في صحيفة هآرتس ألوف بن يكتب في مقاله اليوم (الخميس) ان الادارة الأمريكية وبمواجهة التعنت الإسرائيلي حول رفض خارطة الطريق وما يسميه المكاتب بسياسة "نعم ولكن" الشارونية بدأت هي الاخرى تمارس سياسة شبيه تتلخص بمقولة "ليس الان". فحتى تخرج الادارة الأمريكية من حالة الجمود بسبب الموقف الاسرائيلي فانها تتعامل مع الملاحظات والتحفظات الإسرائيلية على خارطة الطريق بقولها "سوق نناقش ذلك ولكن ليس الان". فهكذا يقول الكاتب تتعامل الادارة الأمريكية مع الاشتراط الإسرائيلي بتنازل الفلسطينيين عن حق العودة، حيث تقول "سنبحث ذلك في حينه" ولكن الان يجب العمل على بدء المفاوضات وعدم وضع العراقيل، وكذلك الأمر بالنسبة لباقي التحفظات والمطالب الإسرائيلية المتعلقة بخارطة الطريق.

وفي مكان اخر يكتب ألو بن: "المستوطنات هي البند الأكثر حساسية" ضمن نقاط البحث المتوقعة بين جورج بوش وشارون. ثم يقول ان الموقف الإسرائيلي بموضوع المستوطنات يقوم على أساس وجود "مستوطنات شرعية" و "مستوطنات غير شرعية" التي سيتم ازالتها وان توسيع الاستياطان سيتقييد "بالتكاثر الطبعي" للمستوطنين. كما يقول الموقف الإسرائيلي ان "مصير المستوطنات القائمة سوف يحسم خلال مفاوضات الحل الدائم".