ألوف بن في "هآرتس": واشنطن "وضعت خطوطا حمراء لخطة الانفصال"

ألوف بن في "هآرتس": واشنطن "وضعت خطوطا حمراء لخطة الانفصال"

ذكر ألوف بن، المعلق السياسي لصحيفة "هآرتس"، اليوم الاثنين أن الادارة الامريكية "وضعت خطين أحمرين من أجل تأييد خطة رئيس الوزراء الاسرائيلي، آرييل شارون، بشأن الانفصال عن المناطق الفلسطينية".

ونقل بن عن مصادره الخاصة "أن مسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى أوضحوا في الايام الاخيرة خلال مباحثات مع نظرائهم الاسرائيليين أن الولايات المتحدة تعارض ضم أية مناطق من الضفة الغربية الى اسرائيل وتعارض فكرة (الجدار الشرقي) الذي يستهدف أن يفصل بين المدن الفلسطينية في الضفة وبين غور الاردن".وادعى بن كذلك أن الولايات المتحدة "تعارض ايضا النقل المنظم لمستوطنات كاملة أو لجماعات من المستوطنين الذين سيتم اخلاؤهم من قطاع غزة لغرض تكثيف التجمعات الاستيطانية في الضفة الغربية". كما أن الولايات المتحدة "تطالب بأن تكون خطة الفصل متناسبة مع خريطة الطريق ومع خطاب الرئيس بوش، الى ناحية الدعوة لاقامة دولة فلسطينية بجوار اسرائيل".

ويشير بن الى أن المسؤولين الاسرائيليين، الذين تحدث معهم، مقتنعون بأنه "في حالة عدم تجاوز الخطوط الحمراء الامريكية السالفة فإن واشنطن مفتوحة لبحث خطة الفصل، بما في ذلك بحث مكانة التجمعات الاستيطانية الاسرائيلية في الضفة الغربية".

واضاف هذا المعلق أن الولايات المتحدة خففت في الآونة الاخيرة ما اسماه "ضغوطها على اسرائيل" من اجل اخلاء "البؤر الاستطانية غير الشرعية" في الضفة وأن الموضوع يكاد لا يذكر في المباحثات السياسية بين الطرفين.