استطلاع إسرائيلي: "نصر الله أنسب للقيادة من أولمرت"

استطلاع إسرائيلي: "نصر الله أنسب للقيادة من أولمرت"

دل استطلاع إسرائيلي جديد على أن أغلبية الإسرائيليين يعتقدون أن الأمين العام لمنظمة "حزب الله"، السيد حسن نصر الله، هو زعيم أنسب من رئيس حكومة إسرائيل، إيهود أولمرت، في "زمن الحرب".

وقد كشفت عن هذه النتائج الصحافية نحاما دويك، من صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة.

ومما كتبته دويك في هذا الصدد: لم يعلن رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، بعد فيما إذا كان ينوي الحضور إلى المؤتمر الدولي السادس ضد الإرهاب، الذي سيفتتح أعماله يوم الاثنين القادم في مركز هرتسليا المتعدد المجالات. لكن إذا وصل إلى المؤتمر فسيكون في مقدور أولمرت أن يستمع إلى نتائج استطلاع مثير أعده د. شاؤول كيمحي، من قسم علم النفس في كلية تل حاي والبروفيسور يوحنان إيشل، من كلية تل حاي وجامعة حيفا. وقد فحص الاستطلاع من يناسب أكثر لأن يكون زعيمًا في زمن الحرب أو في زمن السلام- ايهود أولمرت أم حسن نصر الله. والنتائج جاءت مفاجئة بالتأكيد.

وأوضحت الصحافية الإسرائيلية أن الاستطلاع شمل عينة نموذجية من مائتي طالب جامعي. وفي الإجابات على سؤال أي زعيم يناسب أكثر في زمن الحرب هزم نصر الله أولمرت تقريبًا في كل المقاييس، حيث حصل نصر الله على معدل 5,5 نقطة في حين حصل أولمرت على معدل 3,9 نقطة فقط. لكن وجد أن أولمرت هو زعيم أنسب في زمن السلام، حيث حصل على معدل 4,6 نقطة مقابل 3,3 نقطة حصل عليها نصر الله.

وأكدت دويك أن خلاصة الباحثين تفيد بأنه "رغم كونه عدوًا مريرًا فإن نصر الله في نظر الإسرائيليين هو زعيم أنسب في زمن الحرب". كما تفيد بأن "الحرب الأخيرة عززت من صورة نصر الله هذه، بينما أضعفت صورة أولمرت".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018