برلمانيون فرنسيون يتضامنون مع بشارة في اضرابه عن الطعام

برلمانيون فرنسيون يتضامنون مع بشارة في اضرابه عن الطعام


عبّر نواب واعضاء يساريون في مجلس الشيوخ الفرنسي امس عن تضامنهم مع النائب في البرلمان الاسرائيلي عزمي بشارة الذي ينفّذ اضراباً عن الطعام احتجاجاً على الجدار الامني الاسرائيلي.

جاء ذلك في بيان اصدره النواب واعضاء مجلس الشيوخ وحمل تواقيعهم وهم النواب باتريك براوزيك (شيوعي), واندريه شاسيبنيه (شيوعي), وايف كوشيه (انصار البيئة), وكلود ليفور (شيوعي), وغي لانغاينيه وفرنسوا لوفكل (الحزب الاشتراكي) ونوبيل مامير (انصار البيئة), وشانتال روبان رودريغو (يسار راديكالي), وثلاثة من الاعضاء الشيوعيين في مجلس الشيوخ وهم دانيال بيدار ونيكول بورفور وروبير برين.

واكد الموقعون انهم يدعمون بشارة في اضرابه عن الطعام احتجاجاً على بناء "جدار العار" وايضاً على "الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلية".

وابدى اولئك البرلمانيون الفرنسيون قلقهم البالغ حيال النتائج المأسوية التي ستترتب عن هذا الجدار الذي يؤسس لـ"ابارتهيد جديد" على الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي.

ودعوا زملاءهم في البرلمان الاوروبي وكل الديموقراطيين في الاتحاد الاوروبي للعمل على حض البرلمان الاوروبي وحكوماتهم, على الضغط على شارون من اجل وقف بناء الجدار وتدمير ما أُنجز منه.