بيرس يريد التدخل في صياغة الدستور والمبنى السياسي الجديد للعراق

بيرس يريد التدخل في صياغة الدستور والمبنى السياسي الجديد للعراق

كشف المحلل السياسي لصحيفة "هآرتس" الاسرائيلية، عكيبا ألدار، عما يسميه "الافكار الجديدة التي يطرحها رئيس حزب العمل، شمعون بيرس، للشرق الأوسط الجديد" والتي تشمل اقامة رباعي جديد في الشرق الأوسط، يضم اسرائيل والاردن والسلطة الفلسطينية والعراق.

ويقول الكاتب ان بيرس التقى، خلال المنتدى الاقتصادي في الاردن، بمهاجر عراقي يعيش في شمال اوروبا، ويرأس احد الاحزاب الشيعية في العراق، وعرض عليه فكرة اقامة الرباعي الذي يسميه بيرس "الجبهة الشرقية الاقتصادية الايجابية".

وحسب الكاتب، فقد حضر اللقاء، أيضاً، موشيه شاحل، رئيس ادارة مركز بيرس للسلام، والمهاجر من العراق سابقا. وتم خلاله مناقشة التعاون بين مركز بيرس للسلام والحزب العراقي الذي يرأسه ذلك المهاجر الشيعي. ويقضي اقتراح بيرس بتشكيل طاقم خبراء في العلوم السياسية وانظمة الحكم، كي يتولى صياغة دستور للعراق ومقترحات تتعلق بالمبنى السياسي المستقبلي. وحسب الكاتب فان المقصود اقامة نظام حكم ذاتي يخضع للسلطة المركزية، ويشكل بديلا لفكرة الاتحاد التي يعتبرها المهاجر العراقي غير ملائمة للظروف الراهنة.