زئيف شيف في "هآرتس": إسرائيل ستضطر "لتقييم" السياسة السورية الراهنة من جديد

زئيف شيف في "هآرتس": إسرائيل ستضطر "لتقييم" السياسة السورية الراهنة من جديد

قال زئيف شيف, المعلق العسكري في صحيفة "هآرتس", اليوم الإثنين, إن الحرب على العراق أدت على ما يبدو إلى ما أسماه "تغييرا في توجهات واشنطن حيال دمشق", لناحية المزيد من الغضب على سوريا, كما عبر عن ذلك أخيراً الرئيس الأمريكي, جورج بوش وقبله عبر عن ذلك وزير دفاعه, دونالد رامسفيلد.

وأضاف أن هناك سببين للغضب الأمريكي هذا: الأول- الأنباء عن أن دمشق قررت أن "تجعل العراق لبنان ثانياً". والثاني- الشبهة, التي تستند إلى أسس قوية, بأن سوريا مستعدة لإيواء "مطلوبين عراقيين"!

ورأى شيف أن التصريحات الأمريكية ضد سوريا تنطوي على تصعيد ما, وقد بلغ مثل هذا التصعيد ذروة جديدة حين وضع الرئيس بوش شرطاً جديداً هو "إزالة السلاح الكيماوي الذي طورته سوريا".

وختم شيف بقوله : كعادتها فان سوريا توجه أصابع إتهامها إلى إسرائيل, كما لو أنها تحرض الأمريكان عليها. وإسرائيل تريد حقاً أن تحتفظ بموقف "هادىء" من القضية العراقية التي تورطت فيها سوريا, لكن يبدو أنها ستكون مضطرة هي أيضاً لأن تقيم من جديد السياسة السورية الراهنة.