عناوين الصحف الإسرائيلية الجمعة: عن تجنيد العرب للشرطة وحوادث الطرق وتراجع أوباما وتجارب على المرضى

عناوين الصحف الإسرائيلية الجمعة: عن تجنيد العرب للشرطة وحوادث الطرق وتراجع أوباما وتجارب على المرضى

عنونت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصادرة صباح اليوم الجمعة صفحتها الرئيسية بالإشارة إلى مصرع 21 شخصا في حوادث الطرق خلال الأسبوع الأخير، بينهم ضحايا الحادث الأخير من أبناء كفر قاسم. كما أشارت إلى بدء محاكمة الرئيس الإسرائيلي السابق، موشي كتساف، بتهم الاعتداءات الجنسية.

وفي صفحاتها الداخلية أشارت الصحيفة إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، يغادر يوم غد، السبت، في زيارته الأولى إلى واشنطن، منذ تسلمه منصبه. وبحسبها فإن واشنطن غاضبة من المطالبات التي يطلقها المسؤولون الإسرائيليون بشأن تحديد مدة الحوار الأمريكي مع طهران. كما لفتت إلى أن رئيس "سي آي إيه" قد زار البلاد خلال الشهر الأخير في إطار الإعداد لاجتماع نتياهو مع باراك أوباما.

وفي سياق تناولها لنبأ اجتماع نتانياهو مع الملك الأردني عبد الله الثاني، أشارت إلى تصريحات نتانياهو والتي مفادها "هناك ظاهرة جديدة لم تكن من قبل، فالوضع الجديد يفرض تحديات ويفسح المجال لفرص على مستويات لم تكن قائمة من قبل". وبحسبها فإنه قلل من الحديث عن الخلاف بينه وبين الملك الأردني. ونقلت عن مصدر أردني قوله إن الملك الأردني قد ضغط على نتانياهو لتسريع الخطوات التي تؤدي إلى الإعلان عن إقامة دولة فلسطينية وتبني المبادرة العربية المطورة.

إلى ذلك أشارت الصحيفة إلى إعلان وزير الأمن الداخلي، يتسحاك أهرونوفيتش (يسرائيل بيتينو)، عن تخصيص مبلغ 100 مليون شيكل من أجل تجنيد الشبان العرب للشرطة. كما قال إنه ينوي الإعلان عن إضافة 300 وظيفة لتجنيد شبان عرب للشرطة في الجليل والمثلث والنقب.

وفي السياق ذاته أشارت إلى معطيات مصدرها الشرطة، تفيد أن هناك 2418 شرطيا من غير اليهود، غالبيتهم الساحقة من العرب الدروز.

وتناولت الصحيفة أيضا تراجع الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن نشر بعض صور عمليات تعذيب الأسرى في العراق وأفغانستان. ويأتي هذا التراجع بعد أن كان من المفروض أن يأتي نشر هذه الصور في إطار الكشف الوثائق السرية لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) في عهد الرئيس السابق جورج بوش.
وبدورها كتبت "معاريف" في عنوانها الرئيسي "الملك الأردني عبد الله الثاني لنتانياهو: لن تعيشوا بأمان طالما لا يكون هناك دولة للفلسطينيين". وفي سياق النبأ نقلت عن الملك الأردني قوله إنه "لا حل سوى حل الدولتين". كما أشارت إلى أن نتانياهو سيغادر، مساء غد السبت، إلى واشنطن ليجتمع بأوباما "الذي يتوقع منه قبول مبدأ حل الدولتين". كما كتبت أن الخارجية الأمريكية تنظر إلى "حل الدولتين" كحل مفهوم ضمنا، وليس قابلا للنقاش. ونقلت عن رئيس الدائرة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الأمريكية، جفري فيلتمان، قوله إنه سيبذل قصارى جهده لدعم جهود جورج ميتشيل في الدفع بحل الدولتين.

وتناولت الصحيفة تقريرا للجنة تابعة لوزارة الصحة، مفاده أن شركة "تيفاع" ومستشفى "إيخيلوف" قاموا بإجراء تجربة على أدوية "كوبكسون" تبين أنها بدون أساس علمي وليست آمنة. وبحسب اللجنة فقد تم إجراء التجربة على 13 مريضا يعانون من "ضمور العضلات"، وأثبتت النتائج فشل العلاج بالدواء المذكور.

كما تناولت الصحيفة حادث الطرق المروع الذي وقع يوم أمس، الجمعة، وراح ضحيته 6 من أبناء كفر قاسم، مشيرة إلى أن مفرق "كفار سابا"، حيث وقع الحادث، قد شهد في السنوات الأربع الماضية 23 حادث طرق، منها 4 حوادث سقط فيها ضحايا.

وفي سياق تناولها لمحاكمة الضابط تشيكو تمير، المتهم بالسماح لفتى من أقربائه باستخدام تراكتور عسكري صغير وتسبب بوقوع حادث طرق، أشارت إلى أن التعيينات في الجيش تتأجل بانتظار صدور الحكم، ضد الضابط المذكور المرشح للترقية لرتبة "جنرال".

كما أشارت الصحيفة إلى أن الكنيست قد استضافت أعضاء بلدية القدس، حيث قام ريفلين بإبلاغ رئيس البلدية بأن الحكومة تراجعت عن خطتها إلغاء التسهيلات التي يحظى بها رجال الأعمال في المناطق الصناعية في المدينة، المعتبرة كمنقطة "تفضيل قومي من الدرجة الأولى"، وذلك في إشارة إلى الميزانيات الخاصة التي تمنح للقدس في إطار تشجيع القطاع الاقتصادي وتطوير المدينة