غدعون سامت: هل تصريحات شارون "مسرحية" أو "الشيء الحقيقي"

غدعون سامت: هل تصريحات شارون "مسرحية" أو "الشيء الحقيقي"

المحلل غدعون سامت يشير في مقاله اليوم (الأربعاء) في صحيفة هآرتس الى لجوء أريئيل شارون الى استعمال مصطلح "الاحتلال" ليقول ان هذا الأمر يثبت المقولة القديمة بشأن شارون والقائلة "فقط شارون يستطيع اذا أراد".

ويقول سامت ان شارون في خطواته هذه حول خارطة الطريق والدعوة الى وقف الاحتلال انما هي "استجابة الى تطلعات الغالبية الإسرائيلية الواضحة في استطلاعات الرأي ليس أقل من استجابته للرئيس بوش". ثم يشير المحلل سامط ان الأمل الذي يبثه شارون لدى غالبية الإسرائيليين سيبقى "بعيد المنال بنفس القدر الذي يواصل به شارون تمثيل دور المعتدل بأقواله والرفضي بأفعاله".

ثم يقول سامت انه يجب "الثناء على السندات التي بثها شارون في الاسبوع لكن يجب أيضا تقديمها له منذ الان في كل يوم لسدادها". ويواصل سامت ليقول ان المشكلة الأساسية "اننا لم نتعلم حتى الان شيئا حول اخلاقيات التسديد السياسي لدى رئيس الحكومة"، مشيرا الى وجود العديد من الاسباب للاستمرار بالتشكيك بشارون الذي يصفة الكاتب كأحد أكثر السياسيين الإسرائيليين "خداعا".

كما يقول سامت ان شارون يستطيع مواصلة هذه التمثيلية لكن الرئيس بوش وحده القادر على رسم المسار ووتيرته وهذا ما يجب انتظاره هذا الاسبوع خلال لقاء شارون بوش. ويقول سامت في ختام مقاله ان الرئيس الأمريكي هو الوحيد القادر على توضيح فيما اذا كنا أمام مجرد "مسرحية" أم أمام "الشيء الحقيقي".