قائد سلاح الجو الاسرائيلي لصحيفة "يديعوت أحرونوت":حددنا أهدافا للهجوم في العراق,في حالة تلقينا ضربة!

قائد سلاح الجو الاسرائيلي لصحيفة "يديعوت أحرونوت":حددنا أهدافا للهجوم في العراق,في حالة تلقينا ضربة!

قال قائد سلاح الجو الإسرائيلي، الجنرال دان حالوتس،في مقابلة صحفية أدلى بها اليوم الجمعة لجريدة "يديعوت أحرونوت", إن سلاح الجو الاسرائيلي كان جاهزاً، قبل اندلاع الحرب في العراق، لاحتمال تطبيق ما يصفه بـ"سياسة الحكومة التي حددت أن إسرائيل سترد إذا ما تعرضت إلى هجوم عراقي". وأضاف : "لقد أعددنا كل المطلوب، بما في ذلك خطة الحملة العسكرية وتدريب القوات وإقامة اجهزة خاصة للتنسيق مع الأميركيين".

وتابع أن ذلك شمل تحديد الأهداف "كتلك الأهداف التي قصفها الأميركيون. أهداف سلطوية، مراكز اعلام، مواقع يحتمل أن تكون مخابئ للصواريخ أو لاخفاء الأسلحة غير التقليدية"و"تم الاتفاق بأننا سنرد إذا تعرضنا للهجوم".
كذلك"لم يتم تحديد خطوط حمراء، وأنا لا أحب الخطوط الحمراء. يجب اتخاذ القرار عندما تحدث الأمور",قال حالوتس.

وبرأي حالوتس "بدأت بعض التغييرات في المنطقة مع بدء الحرب في العراق، واكتسبت محفزات بعد الانتصار الواضح. كل الأنظمة الدكتاتورية في الشرق الأوسط تقرأ الخارطة بعد الحرب. ولا يمكنهم عدم التعامل مع الاصرار الأميركي، وهذا سيحتم عليهم التعامل بحذر واعادة التفكير".

وردا على سؤال عما اذا كان ذلك يشمل سوريا، أيضاً , قال "نعم. خاصة وأن سوريا باتت دون سند عراقي، والأمر يختلف تماماً الآن".وبالنسبة للفلسطينيين أضاف"اعتقد أن الفلسطينين باتوا يفهمون أن الارهاب يقود إلى الضياع. رغم انني اعتقد انهم ما كانوا بحاجة لانتظار ما سيحدث في العراق. لقد دفعوا كأفراد وكشعب وكسلطة، ثمنا باهظاً لقاء محاولتهم تحقيق أهداف سياسية بواسطة الارهاب"!

واشار الى أن "تعيين أبو مازن وتشكيل الحكومة والاصرار على إقامتها هي أمور تعبر عن التفكير الجديد، عن الفهم بأن الارهاب مس بهم أكثر مما مس بنا. وفي المقابل يثبتون انخفاض حجم شرعية عرفات".