مسؤول أميركي سابق يقترح إعادة صدام حسين

مسؤول أميركي سابق يقترح إعادة صدام حسين


قال جيمس بنكرتون، احد قادة الحزب الجمهوري، والمستشار السابق في البيت الابيض خلال ادارة الرئيسين رونالد ريجان وبوش الاب، ان العراق يحتاج الى «رئيس قوي، وجاد، وقادر على استعادة الأمن والنظام».

وقال، في رأي نشر في مجلة «اميركان كونسيرفتف» المحافظة، ان الرئيس العراقي السابق المعتقل، صدام حسين، هو اكثر العراقيين المؤهلين للمنصب.

وقال «لنأمل ان نقدر على اعادة صدام حسين. طبعا سيكون ثمن ذلك كبيرا وغاليا. ولكن ربما سنقدر على اعادته، وعلى تأسيس علاقة قوية معه، مثلما كان الحال قبل حرب الخليج».

وقال متهكما «لحسن الحظ، ان دونالد رامسفيلد لا يزال موجودا، وربما سيقدر على الاتفاق معه مرة اخرى» (اشارة الى اللقاء بين الاثنين خلال ادارة الرئيس ريجان، قبل حرب الخليج).

ورغم غرابة اقتراح بنكرتون، لا يبدو انه يمزح، وبدأ بالاشارة الى الوضع الصعب الذي ادخل فيه الرئيس بوش نفسه، والشعب الاميركي، في العراق. وقال ان صدام حسين سيقدر على حسم موضوع اسلحة الدمار الشامل، وطرد المقاتلين الاجانب من العراق، ومعاداة بن لادن، وتسوية العلاقة مع الاكراد.