"معاريف" : الحديث عن "خطة الإنفصال" يشجع العمليات التفجيرية!

"معاريف" : الحديث عن "خطة الإنفصال" يشجع العمليات التفجيرية!

نقلت صحيفة "معاريف", اليوم الاثنين, عن أرفع المصادر الأمنية الاسرائيلية قولها إن "تواتر الحديث عن خطة الانفصال يشجع الفلسطينيين على القيام بالمزيد من العمليات التفجيرية", وذلك في معرض تقييمهم للعملية الأخيرة التي وقعت ضد حافلة ركاب إسرائيلية في القدس, الأحد.

واضافت الصحيفة أن التقدير السالف سيطر, على وجه الخصوص, خلال "اللقاء الأمني الرفيع المستوى" الذي عقد مساء الأحد وشارك فيه وزير "الأمن" الاسرائيلي, شاؤول موفاز وقائد هيئة أركان الجيش, موشيه يعلون وقادة شعبة الاستخبارات العسكرية وسائر الأجهزة الأمنية الاسرائيلية. كما أشير, في اللقاء ذاته. إلى أن "مواصلة العمليات التفجيرية تستهدف أن تجعل عملية الإنسحاب من غزة شبيهة بعملية الهروب من جنوب لبنان".

وأعادت الصحيفة إلى الأذهان أن رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية, الجنرال أهرون زئيفي فركش, قال أمام لجنة الخارجية والأمن البرلمانية قبل شهر إن "خطة الانفصال" ستعطي "دفعة للارهاب"!

الى ذلك أشارت "معاريف" الى أن "اللقاء الأمني" المذكور خلص الى نتيجة مفادها أنه "يتعين على إسرائيل أن لا تمر مرّ الكرام على عملية الأحد" ورجحت أن تقوم إسرائيل بعمليات عسكرية واسعة النطاق في منطقة بيت لحم.