معريف: تأجيل المصادقة على بناء جدار الفصل بسبب الضغوط الأمريكية

معريف: تأجيل المصادقة على بناء جدار الفصل بسبب الضغوط الأمريكية

يدعي بن كسبيت، الحلل السياسي في صحيفة معريف، في مقاله اليوم (الأربعاء) في صحيفة معريف ان الحكومة الإسرائيلية أجلت المصادقة على مواصلة بناء جدار الفصل العنصري بسبب الضغوط الأمريكية والتهديد بتقليص مبلغ الضمانات المالية الممنوحة لإسرائيل.

ويقول بن كسبيت ان الولايات المتحدة "ا,ضحت أمس انها تعارض بشدة اقامة الجدار حتى وان لم تضم بداخلها مستوطنة أريئيل".

ويضيف بن كسبيت بان المبعوث الأمريكي الخاص للمنطقة، جون وولف، أعلم أمس مدير عام وزارة الأمن في إسرائيل/ عاموس يرون، انه "اذا تمت المصادقة على جدار الفصل في الجزء الجنوبي لمستوطنة الكانا فان الولايات المتحدة ستخصم تكاليف الجدار من مبلغ الضمانات المالية التي ستمنحها الى إسرائيل". ويقول بن كسبيت ان المبعوث الأمريكي وولف أبلغ عاموس يارون بذلك بالرغم ان الولايات المتحدة كانت على علم بان أريئيل شارون سوف يصادق على بناء هذا الجزء دون ان يضم داخله مستوطنة أريئيل.

ويدعي بن كسبيت ان جلسة الطاقم الوزاري المصغر الخاصة والتي كانت مقرر لليوم (الأربعاء) قد ألغيت باعقاب القرار الأمريكي.

وبناء على بن كسبيت فان الولايات المتحدة تعارض مواصلة بناء جدار الفصل في مساره الحالي وانها ستوافق على الجدار فقط اذا اقيمت على حدود الرابع من حزيران 1967.

هذا بينما تدعي مصادر في الحكومة الإسرائيلية ان تأجيل المصادقة على الجدار جاء لاسباب ضيقة الوقت وجدول أعمال رئيس الحكومة شارون.