"يديعوت أحرونوت": الرئيس السوري يسعى لامتلاك صواريخ أرض- أرض

"يديعوت أحرونوت": الرئيس السوري يسعى لامتلاك صواريخ أرض- أرض

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الرئيس السوري، بشار الأسد، قدم لروسيا "قائمة مشتريات أمنية طويلة". ويأتي على رأس القائمة السورية، بحسب الصحيفة، صواريخ أرض- أرض متطورة من طراز "اسكندر" وهي ذات قدرة إصابة عالية.

ونقلت الصحيفة تقديرات إسرائيلية تدعي أن سورية غير قادرة على دفع ثمن الصفقة، إلا أنه من المرجح أن هناك التزاماً إيرانياً بالمساعدة في تمويلها.

وجاء أن روسيا رفضت حتى الآن بيع سورية هذه الصواريخ، والتي من الصعب ضربها قبل إطلاقها وأثناء انطلاقها. ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية أن امتلاك هذا الصاروخ المتطور سيمنح سورية القدرة على ضرب كافة مناطق البلاد.

كما جاء أن نظام التوجيه في الصاروخ بالإضافة إلى استخدام منظومة " جي بي اس" يمنحه دقة تصل إلى غاية 50 متراً، في أقصى مدى له، والذي يصل إلى 280 كيلومتراً.

وبحسب المصادر ذاتها فإن سورية تعمل على التزود بـ 18 منصة إطلاق لهذه الصواريخ، تشمل منصات إطلاق متحركة، بالإضافة إلى عشرات الصواريخ.

كما ادعت الصحيفة أن سورية تسعى إلى امتلاك كميات كبيرة من القذائف الصاروخية المضادة للدروع من طراز "كورنيت" و"ماتيس".

إلى ذلك، رددت المصادر ذاتها أنباء وصفتها بأنها قديمة، بموجبها هناك خطة سورية لامتلاك منظومة صواريخ للدفاع الجوي من نوع "أس إي 300"، وهذا الصاروخ يعتبر أحد أكثر الصواريخ تطوراً في العالم. وأضافت أن امتلاك مثل هذا الصاروخ "يشكل سبباً للقلق في إسرائيل".

وكانت قد أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن الرئيس السوري بشار الأسد وصل إلى موسكو، الليلة الماضية، في زيارة عمل تستغرق يومين، يجري خلالها محادثات مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تتناول تطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط وتعزيز العلاقات بين سورية وروسيا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018