"يديعوت أحرونوت": كل البلدات المشمولة في قائمة البلدات المنكوبة بالبطالة، هي بلدات عربية.. والوضع يزداد سوءاً

"يديعوت أحرونوت": كل البلدات المشمولة في قائمة البلدات المنكوبة بالبطالة، هي بلدات عربية.. والوضع يزداد سوءاً

اشارت صحيفة "يديعوت احرونوت" في عددها الصادر اليوم، الى تفاقم ازمة البطالة في اسرائيل، في ضوء المعطيات الجديدة التي نشرتها دائرة التشغيل، امس، والتي اشارت الى انضمام 10.300 عامل جديد، الى سوق البطالة، خلال الشهر الماضي، حزيران، ليصل عدد العاطلين عن العمل (المسجلين رسميا، فقط)، إلى 198.700، مع يعني ازدياد البطالة في اسرائيل بنسبة 5.5% قياسا مع شهر أيار الماضي.

وتشير الصحيفة، خاصة، الى قائمة البلدات المنكوبة بالبطالة، وهي البلدات التي تتجاوز فيها نسبة البطالة الـ 10% من القوى العاملة، وتقول ان عدد البلدات التي تزيد فيها نسبة البطالة عن 10%، قفزت من 28 بلدة، في أيار، الى 31 بلدة، خلال حزيران. ويبرز في هذه القائمة كونها تضم بلدات عربية، فقط، ما يعني ان الحكومة قلصت، على مدار الاشهر الماضية، من نسبة البطالة في الوسط اليهودي، بينما حافظت عليها، بل وفاقمتها في البلدات العربية.

وتحتل بلدة كسيفة، في النقب، رأس قائمة البلدات العربية المنكوبة بالبطالة، حيث تصل نسبة البطالة فيها الى 25% من القوى العاملية، ما يعني ان من بين كل أربعة مواطنين في البلدة، هناك عاطل واحد عن العمل. وتليها في القائمة، بنسب مرتفعة جداً، مدينة طمرة، في الجليل، (19.2%)، ثم عين ماهل، في الجليل (18.1%)، ثم رهط، في النقب (17.6%)، ثم العزازمة، في النقب، (17.2%).