استطلاع "معاريف": حوالي نصف الاسرائيليين غير راضين عن أداء اريئيل شارون

 استطلاع "معاريف": حوالي نصف الاسرائيليين غير راضين عن أداء اريئيل شارون

أشار الاستطلاع الذي أجرته صحيفة "معاريف" ونشرت نتائجه اليوم الجمعة إلى أن مكانة رئيس الحكومة الاسرائيلي, اريئيل شارون, آخذة في الانخفاض حيث قال 49 بالمئة من الاسرائيليين إنهم غير راضين عن أداء شارون بشكل عام ، مقابل 43 بالمئة قالوا إنهم راضون عن أدائه. وعلى النسق ذاته قال 46 بالمئة إنهم يؤثرون أن يتسلم منصب رئيس الحكومة في إسرائيل شخص آخر غير شارون, مقابل 43 بالمئة قالوا إن شارون هو رئيس الحكومة الأفضل في هذا الوقت.
وقال 11 بالمئة إنهم لا يعرفون جوابًا على هذا السؤال. وكان استطلاع مماثل, قبل شهرين, قد أظهر أن 37 بالمئة يؤثرون شخصاً آخر لرئاسة الحكومة غير شارون في حين قال 46 بالمئة إن شارون هو رئيس الحكومة الأفضل لهذه المرحلة.

من ناحية أخرى أظهر الاستطلاع نفسه أن 64 بالمئة من الاسرائيليين يؤيدون تصفية القيادة السياسية لحركة "حماس", بمن في ذلك الشيخ أحمد ياسين ويعارض ذلك 28 بالمئة فقط. كذلك فان 58 بالمئة يؤيدون طرد ياسر عرفات ويعارض ذلك 30 بالمئة.

وبالنسبة للحكومة الفلسطينية الجديدة, برئاسة أبو علاء, قال 56 بالمئة إن على إسرائيل أن تعقد علاقة سياسية معها مقابل 23 بالمئة عارضوا ذلك.

واشتمل الاستطلاع على سؤال يتعلق باتفاق أوسلو, الذي تصادف في الأسبوع القادم الذكرى السنوية العاشرة للتوقيع عليه. وقال 54 بالمئة من المستطلعين إنه لم يكن الصواب التوقيع على هذا الاتفاق مقابل 31 بالمئة قالوا إنه كان من الصواب القيام بذلك.

وبخصوص التحقيقات الجارية مع شارون ونجليه حول قضايا جنائية دل الاستطلاع على أن 57 بالمئة يصدقون رواية الشرطة والنيابة العامة وفقط 17 بالمئة يصدقون رواية عائلة شارون.
كما دل على أن 58 بالمئة يعتقدون بأن التحقيقات ناجمة عن بينات حقيقية مقابل 25 بالمئة قالوا إن لها غايات سياسية.

شمل الاستطلاع 597 شخصاً يمثلون السكان البالغين في اسرائيل مع هامش خطأ نسبته القصوى 4 بالمئة.